محافظة مكة المكرمة

1–1 الموقع الجغرافي لمحافظة مـكة المكرمـة

الموقع:

تقع محافظة مكة المكرمة في الشمال الشرقي من منطقة مكة المكرمة، حيث تمتد بين خطي طول (36َ 39ْ ، 29َ 40ْ)، ودائرتي عرض (9َ 21ْ ، 51َ 21ْ) ويحدها من الجنوب و الغرب محافظة بحرة ومحافظة الجموم، ومن الشرق محافظة الطائف، في حين يحدها من الشمال محافظة الجموم. كما هو موضح بالشكل (1)

وتأتي أهمية موقع المحافظة بمنطقة مكة المكرمة من موقعها المميز باعتبارها حاضنة الحرم المكي الشريف يفد اليها القادمين للحج والعمرة حيث يفد اليها حوالي 7 مليون حاج ومعتمر سنوياً من شتئ بقاع العالم. كما تعتبر مكة المكرمة هي القطب التاريخي الذي تدور حوله مقومات المسلمين اللغوية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية؛ ففيها تلتقي الشعوب المسلمة في موسم الحج وغيره من المواسم، حيث أفاد الموقع الاستراتيجي لمكة المكرمة قديماً بكونها محطة للقوافل بين الشمال والجنوب.

المساحة:

تمتد المحافظة بطول يصل لحوالي 77.5 كم من الشمال للجنوب، وبعرض حوالي 89 كم من الشرق للغرب، وتبلغ مساحتها نحو 3.04 ألف كم2، وتُعد من اقل محافظات المنطقة من حيث المساحة، إذ تمثل نحو 2.14% من إجمالي مساحة منطقة مكة المكرمة والبالغ 142.32 ألف كم2 وتأتي في المرتبة الرابعة عشر على مستوى المنطقة من حيث المساحة.

السكان:

يبلغ عدد السكان الحالي لمحافظة مكة المكرمة حوالي 1.861 مليون نسمة طبقاً لتقديرات 1435هـ بنسبة 22.83% من اجمالى سكان منطقة مكة المكرمة، وبذلك فهي تعتبر ثاني أكبر المحافظات من حيث عدد السكان على مستوى منطقة مكة المكرمة.

 

شكل (1) موقع محافظة مكة المكرمة بمنطقة مكة المكرمة

 


1–2 التقسيم الاداري لمحافظة مـكة المـكرمـة

تصنف محافظة مكة المكرمة من الناحية الإدارية كمحافظة من الفئة (أ) وتتكون من سبعة مراكز إدارية هي : المضيق، الزيمـة، المطارفة، جعرانة، البجيدي، بني عمير، وادي نخلة بالإضافة إلى النطاق الإشرافي لمدينة مكة المكرمة, ويصنف مركزي المضيق والزيمة كمراكز من الفئة (ا)، بينما يصنف كل من مراكز المطارفة وجعرانة والبجيدي وبني عمير ووادي نخلة كمراكز من الفئة (ب).,ويوضح الشكل (2) النطاق الإشرافي لمحافظة مكة المكرمة والمراكز والتجمعات العمرانية التابعة لها بينما يوضح الجدول ( 1ــ1 ), أهم خصائص تلك المراكز.

جدول (1ــ1) تصنيف مراكز محافظة مـمة المكرمـة طبقاً للمساحة وعدد السكان

المركز

الفئة

المساحة

عدد السكان 1435هـ

كم2

%

الترتيب

عدد السكان

%

الترتيب

مكة المكرمة

عاصمة المحافظة

1040.26

9.28

1

1825221

98.04

1

المضيــق

مركز (ا)

497.88

2.27

3

796

0.04

4

الزيمــة

مركز (ا)

329.13

0.58

4

5691

0.30

6

المطــارفــة

مركز (ب)

258.80

3.37

5

520

0.02

7

جعـرانـة

مركز (ب)

187.64

3.16

6

20682

1.11

2

البجيــــدي

مركز (ب)

619.34

1.11

2

6729

0.36

3

بني عميــر

مركز (ب)

113.51

2.05

7

1995

0.11

5

الإجمالي

3046.58

100

 

1861633

100

 

المصدر:عدد السكان وفقا لبيانات التعداد العام للسكان والمساكن لعام 1431هـ

شكل (2) نطاق الإشراف الاداري لمراكز محافظة مكة المكرمة

 

من الجدول (1ــ1) يمكن القاء الضوء على أهم المراكز التابعة لمحافظة مكة المكرمة كما يلي:

أولاً : النطاق الإشرافي لمدينة مكة المكرمة

  • تقدر المساحة الإجمالية للنطاق الإشرافي لمدينة مكة المكرمة بحوالي 1040.26 كم2 وهو أكبر مركز بالمحافظة مساحة وأكثرها سكانا حيث يستحوذ على نحو98% من سكان المحافظة، ويضم في نطاق خدماته 114 قرية وهجر ومسمى سكاني.
  • تمثل الكثافـة العامـة بالنطاق الإشرافي للمدينة أحـد المؤشـرات الهامة في التنمية حيث تبلغ نحو 1705.1شخص/كم2، وتعد أعلى الكثافات بالنسبة لباقي الوحدات الإدارية بالمحافظة.
  • ظهرت مكة المكرمة في أول الأمر كمركز ديني وتجاري حول الحرم الشريف, وبدأت أولي مظاهر التنمية السكنية في وادي إبراهيم الذي قامت الكعبة في وسطه, وكان العرب يحجون إلى مكة المكرمة قبل الإسلام وهو ما عمل بعد ذلك على بروز دورها وتشكل وظيفتها كمركز ديني و كمركز تجاري لكافة أنحاء شبه الجزيرة العربية .
  • يضم المركز بعض التجمعات ذات الثقل التنموي من حيث حجم السكان والتأثير والأهمية الاقتصادية وتم اختيار مدينة مكة المكرمة كمركز نمو وطني بالمخطط الإقليمي للمنطقة، كما تم اختيار تجمع الكر للقيام كمركز تنمية قروي، وتجمعات نباته والحرمان (الوادي الأخضر) وعرعر (وادي نعمان) كقرى خدمية بالمركز.
  • يتمتع المركز باتصاله مباشرة بشبكة الطرق الإقليمية مثل طرق (مكة/المدينة) و(مكة/جدة) و(مكة/السيل/الطائف) و(مكة/الهدا/الطائف)، (مكة/جازان).
  • يعتبر جميع القطاعات من المركز مخدومة بالطرق الرئيسية المرصوفة والذي تقع عليهما جميع التجمعات العمرانية المتقاربة بدرجة كبيرة وتتصل مباشرة بمدينة مكة المكرمة أكبر التجمعات العمرانية والحضرية والسكانية، أما باقي المساحة فهي عبارة عن مناطق صحراوية يخترق بعضها الطرق الاقليمية وبعضها غير مخدومة بشبكة طرق مرصوفة وغير آهلة بالتجمعات العمرانية.
  • وتمثل الوظيفة الدينية الوظيفة الأساسية لمكة المكرمة متمثلة في منطقة الحرم الشريف ومناطق المشاعر المقدسة، شكل(3) وقد أثرت هذه الوظيفة بدورها على التركيب الوظيفي لكافة جوانب عمران المدينة حيث ارتبطت بالوظيفة الدينية بعض الوظائف الأخرى المكملة للوظيفة الأساسية، كالإسكان الفندقي والسياحي حول الحرم الشريف لخدمة الحجاج والمعتمرين، كما تركز النشاط التجاري حول الحرم الشريف وبجوار منطقة المشاعر المقدسة بالعزيزية وعند المواقيت خارج الحدود الشرعية لمكة المكرمة، هذا بالإضافة إلي الخدمات اللازمة للسكان الدائمين والمقيمين والصناعات والأنشطة التجارية والحرفية المنتشرة داخل الكتلة العمرانية
  • وتعتبر الوظيفة السكنية هي الرابط الأساسي للوظائف السابقة حيث توفر السكن اللازم للحجاج والمعتمرين والمقيمين, وتزداد الكثافة السكانية ومستوي الإسكان كلما اقتربنا من الحرم الشريف لتتحول إلي مناطق للإسكان الفندقي والسياحي بمستوي متميز وبكثافة مرتفعة .
  • أما الوظيفة الخدمية فتمثل واحدة من الوظائف الهامة للمدينة أخذا فى الاعتبار موقع مكة المكرمة كمدينة مركزية كبيرة الحجم تقوم بتقديم الخدمات لسكانها سواء المقيمين أو الحجاج إلى جانب سكان التجمعات القروية المحيطة بالمدينة، وتتمثل هذه الخدمات في الخدمات التعليمية والصحية والدينية وخدمات الاتصالات والخدمات الأمنية والحكومية, وكذلك الخدمات التجارية التى تشكل عنصراً كبيراً وفعالاً في الحياة اليومية للسكان كنتيجة طبيعية للسياحة الدينية في مواسم الحج والعمرة في مكة المكرمة.
    • بالإضافة إلى الوظيفة الدينية الوظيفة الأساسية لمكة المكرمة متمثلة في منطقة الحرم الشريف ومناطق المشاعر المقدسة، هناك إمكانية لقيام قاعدة اقتصادية متعددة نظراً لوجود أجزاء متعددة الموارد ضمن مساحة المركز حيث توجد إمكانات كبيرة للقطاعات الاقتصادية الاتية: الأنشطة التعدينية حيث تقدر مساحة مناطق الثروات التعدينية بمكة المكرمة ومراكزها بحوالي 461 كم2 حيث تعادل نحو 22.41% من اجمالى مساحة المحافظة.
    • وتعد مدينة مكة المكرمة هي مركز المنطقة الذي تنطلق منه وتلتقي عنده محاور الحركة التي تربط التجمعات الرئيسية الأخرى بالمنطقة في الشمال والشرق والجنوب . وتتمثل تلك المحاور في التالي :
    • محور الجنوب الساحلي : والذي يمتد إلى جازان واليمن ويربط مكة المكرمة بالتجمعات العمرانية بمحافظتي الليث والقنفذة .
    • محور الطائف/الجنوب : والذي يمتد إلى الباحة وعسير ويربط مكة المكرمة بالتجمعات العمرانية بمحافظتي تـربـة والخـرمــة .
    • محور الطائف/السيل : والذي يمتد إلى الرياض ويربط مكة المكرمة بالتجمعات العمرانية بمحافظتي الخـرمـة ورنيــة .
    • محور المدينة : ويربط مدينة مكة المكرمة بالتجمعات العمرانية بمحافظات الجموم وجدة والكامل وخليص ورابغ من خلال وصلات فرعية .

ثانيا ً: مركز المضيق

  • يحتل المركز ترتيب متوسط بين المراكز الإدارية بمحافظة مكة المكرمة من حيث المساحة حيث تقدر مساحته بنحو 329.13 كم2، أما السكان فيستحوذ المركز على الترتيب الرابـع بالمحافظة ويبلغ عدد سكانه حاليا حوالي 774 نسمة وتقدر الكثافة العامة بنحو 2.3 شخص/كم2 وهـي من الكثافات المنخفضة بالمحافظة.
  • النمط الذي تنتشر به القرى بالمركز يماثل الأنماط السائدة في المناطق الجبلية حيث تنتشر معظم التجمعات التابعة وعددها نحو 29 قرية وهجرة ومسمى سكاني في جميع أجزاء المركز تنتشر معظمها بالقرب من وادي الشامية المخترق للمركز مثل قرى نباته والحزم والذنبة والوسيعة وحجر.
  • تغطي المناطق الجبلية معظم مساحة المركز وتعتبر من المحددات القوية للتنمية وبالتالي أدى ذلك لمحدودية الموارد والامكانات التنموية التي تكاد تنحصر في الامكانات الزراعية المحدودة التى تقوم في الوديان الخصبة وعلى المدرجات الجبلية وبعض الوديان الصغيرة التي يقوم عليها بعض الامكانات الرعوية المحدودة.
  • لتعزيز التكامل بين المناطق الحضرية والقروية تم اختيار تجمع المضيق (نباته) كقرية خدمة بالمخطط الإقليمي للمنطقة.

ثالثاً : مركز الزيمـــة

  • تبلغ مساحة مركز الهــدا حوالي 497.88 كم2، أما السكان فيستحوذ المركز على الترتيب الثالث بالمحافظة ويبلغ عدد سكانه نحو 5530 نسمة بكثافة عامة 11.1 شخص/كم2، ويضم في نطاق خدمته حوالي 31 قرية وهجرة ومسمى سكاني في جميع أجزاء المركز تنتشر معظمها على طريق (مكة/السيل/الطائف) مثل قرى الزيمة وجرد والشعب الأحمر والرتجة والحفاير.
  • تغطي المناطق الجبلية معظم مساحة المركز وتعتبر من المحددات القوية للتنمية وبالتالي أدى ذلك لمحدودية الموارد والامكانات التنموية التي تكاد تنحصر في الامكانات الزراعية المحدودة التى تقوم في الوديان الخصبة وعلى المدرجات الجبلية وبعض الوديان الصغيرة التي يقوم عليها بعض الامكانات الرعوية المحدودة.
  • لتعزيز التكامل بين المناطق الحضرية والقروية تم اختيار تجمع الزيمة كمركز تنمية قروي، وتجمع الشعب الأحمر كقرية خدمة بالمخطط الإقليمي للمنطقة.
  • يلاحظ التباعد الجغرافي الكبير بين مدينة مكة المكرمة عاصمة المحافظة وبعض المناطق التابعة لها مثل الزيمة والمضيق والمطارفة وهو ما يؤثر سلبياً على القيام بالخدمات البلدية بهذه المناطق .

رابعاً : مركز المطــارفـة

  • تبلغ مساحة المركز حوالي 258.80 كم2 ويبلغ عدد سكانه نحو 505 نسمة بكثافة منخفضة تصل إلى 1.95 شخص/كم2 تشير لغياب جهود التنمية وفرص العمل بالمركز إلى حد بعيد ، ويضم في نطاق خدماته 18 قرية وهجرة ومسمى سكاني في جميع أجزاء المركز تنتشر معظمها بالقرب من مجاري الأودية بالمركز مثل قرى أبو طمر وحازم وبئر البائة (الجموح) و وادي حراض ومسكر.
  • يلاحظ التباعد الجغرافي الكبير بين مدينة مكة المكرمة عاصمة المحافظة وبعض المناطق التابعة لها مثل الزيمة والمضيق والمطارفة وهو ما يؤثر سلبياً على القيام بالخدمات البلدية بهذه المناطق .
  • لتعزيز التكامل بين المناطق الحضرية والقروية تم اختيار تجمع رقية (المطارفة) كقرية خدمة مقترحة بالمخطط الإقليمي للمنطقة.
  • وجود مسطحات كبيرة من أراضي الصحراوية في مركز المطارفة وتمثل هذه الأراضي امكانية لاستيعاب النمو المتوقع للسكان والأنشطة حتى سنة الهدف.

خامساً: مركز جعرانــة

  • تقدر المساحة الإجمالية لمركز جعرانة بحوالي 187.64 كم2 ويبلغ عدد سكانه نحو 20099 نسمة بكثافة متوسطة تصل إلى 107 فرد/كم2 ويضم المركز في نطاق خدماته 25 قرية ومسمى سكاني ومن أهم تلك القرى قرية جعرانة وهى مقر المركز وميقات للإحرام، مما يؤهل المركز للقيام بالأنشطة الخدمية للطـريق وخدمات الحجاج.
  • يتسم المركز بوجود شبكة من الطرق منها الطريق الاقليمى (مكة/السيل/الطائف) والذي يسهل الاتصال المباشر للمركز مع مدينة الطائف والطرق الداخلية غير المرصوفة التى تعمل على ربط شبكة التجمعات والقرى ببعضها.
  • يتسم المركز بوجود مجمعات للأنشطة التعدينية حيث يوجد بالمركز حوالى 26% من مسطحات الاراضى المخصصة للأنشطة والثروات التعدينية على مستوى المحافظة .
  • يتسم المركز بوجود شبكة من الطرق تقع عليه التجمعات العمرانية التابعة لمراكز البجيدي والزيمة وبني عمير والطرق الداخلية غير المرصوفة التى تعمل على ربط شبكة التجمعات والقرى ببعضها.

سادساً: مركز البجيـدي

  • تقدر المساحة الإجمالية لمركز البجيدي بحوالي 619.34 كم2 ، أما السكان فيستحوذ المركز على الترتيب الثاني بالمحافظة ويبلغ عدد سكانه نحو 6539 نسمة وبكثافة تصل إلى 10.5 فرد/كم2 ويضم المركز في نطاق خدماته 11 قرية ومسمى سكاني منها قرى البجيدي (القرية) وشرائع المجاهدين والصعيد والراشدية2 والمجاز.
  • يتسم المركز بوجود مجمعات للأنشطة التعدينية حيث يوجد بالمركز حوالى 22% من مسطحات الاراضى المخصصة للأنشطة والثروات التعدينية على مستوى المحافظة .
  • معظم مساحة المركز هي مناطق جبلية وتعتبر من المحددات القوية للتنمية وبالتالي أدى ذلك لمحدودية الموارد والامكانات التنموية بالمركز و التى انحصرت في بعض الامكانات الزراعية والرعوية المحدودة التى تقوم على الوديان الصغيرة التى تخترق الجبال ومن هذه الوديان وادي البجيدي.
  • لتعزيز التكامل بين المناطق الحضرية والقروية تم اختيار تجمع البجيدي كقرية خدمة مقترحة بالمخطط الإقليمي للمنطقة.

سابعا: مركز بني عمير

  • تقدر مساحة مركز بني عمير بحوالي 113.51 كم2 ويعتبر من اصغر المراكز بالمحافظة ويبلغ عدد سكانه نحو 1939 نسمة بكثافة تصل إلى 17 فرد/كم2 ، ويضم المركز في نطاق خدماته 31 قرية ومسمى سكاني.

  • يخدم المركز طريق جدة – الزيمة -الريان الذي يتقاطع مع طريق مكة المكرمة/المدينة المنورة السريع .

  • تغطي المناطق الجبلية حوالي 37% من مساحة المركز وتعتبر من المحددات القوية للتنمية وبالتالي أدى ذلك لمحدودية الموارد والامكانات التنموية.

  • يتسم المركز بوجود مجمعات للأنشطة التعدينية حيث يوجد بالمركز حوالى 10% من مسطحات الاراضى المخصصة للأنشطة والثروات التعدينية على مستوى المحافظة .

شكل (3) مكة المكرمة كمركز دينى

1–3 المؤشرات العمرانية بالمحافظة

تتمثل استعمالات الأراضي العمرانية في كافة مناطق النشاط البشري حيث تضم التجمعات العمرانية شاملة المدن والقرى والمناطق الزراعية وشبكات الطرق والبنية الأساسية , ويوضح الشكل (4) التوزيع الجغرافـي للاستعمالات الإقليمية للأراضي بمكة المكرمة ومراكزها, ويمكن استعراض عناصر الاستعمالات العمرانية كما يلي :

  • التجمعات العمرانية :

  • يتميز الهيكل العمراني بمكة المكرمة ومراكزها بانتشار التجمعات العمرانية بمحاذاة مسارات الأودية وعلي محاور الحركة وبجانب مصادر المياه كما يتسم الهيكل بالتباين الكبير في أحجام التجمعات العمرانية بالإضافة إلى قصور واضح في لأنشطة الاقتصادية وقد أدت تلك الخصائص إلى ضعف تأثير البعدين الاقتصادي والسكاني في التصنيف والاعتماد على البعد الإداري والخدمي بالمحافظة .
  • تضم مكة المكرمة نحو 259 تجمع عمراني بالإضافة إلى مدينة مكة المكرمة وتستحوذ تلك التجمعات على مساحة تقدر بحوالي 405.68 كم2 بما يعادل 13.32% من إجمالي مساحة المحافظة في حين تقدر مساحة التجمعات العمرانية بحوالي 72.5% من إجمالي استعمالات الأراضي العمرانية .
  • الأراضي الزراعية :

  • تقدر مساحة الأراضي الزراعية داخل مكة المكرمة ومراكزها بحوالي 119.32 كم2 بما يمثل نحو 3.92% من إجمالي المحافظة في حين تقدر مساحة الأراضي الزراعية بحوالي 21.33% من إجمالي استعمالات الأراضي العمرانية بالمحافظة .
  • شبكات الطرق والنقل :

  • تم التحقق من شبكات الطرق بمكة المكرمة من خلال مطابقة المصورات الفضائية الحديثة ومراجعة المديرية العامة للطرق لتحديث شبكة الطرق والنقل بالمحافظة وبشكل عام أدي موقع الحرم الشريف إلى التأثير على شكل شبكة الطرق والنقل بالمحافظة لتلتقي كلها عند الحرم بشكل إشعاعي وتقدر مساحة الطرق السريعة والرئيسية والفرعية داخل مكة المكرمة ومراكزها بحوالي 33.9 كم2 بما يعادل نحو 1.12% من إجمالي مساحة المحافظة في حين تقدر مساحة شبكات الطرق والنقل بحوالي 6.06% من إجمالي مساحة الاستعمالات العمرانية بالمحافظة ويعتبر محور (جدة/مكة المكرمة) السريع ومحور (مكة المكرمة/المدينة المنورة) ومحور (مكة المكرمة/الرياض) السريع من أهم محاور الحركة بالمحافظة .

الشكل (4) التوزيع الجغرافـي للاستعمالات الإقليمية للأراضي بمكة المكرمة

 4 – 1 المؤشرات الاقتصادية والمقومات السياحية بالمحافظة

توطن الأنشطة الاقتصادية بمنطقة الدراسة التركيز الكبير بمدينة مكة المكرمة ويرجع أسباب هذا التركز إلى توجه البرامج الحكومية وتوافر الخدمات الأساسية وهو ما يؤكد ضرورة العمل على تنويع الهيكل الاقتصادي بمنطقة الدراسة واستغلال كافة إمكانات التوسع في القطاعات الإنتاجية المختلفة .

تعتبر منطقة الدراسة من نقاط الجذب السياحي العالمي نظراً لتواجد الحرم الشريف ومناطق المشاعر المقدسة بالإضافة إلى العديد من المواقع الدينية والتاريخية وتوافد الحجاج والمعتمرين، ويوضح الشكل (5) بعض المواقع السياحية.

تتوافر مصادر المياه الجوفية في الأودية كما تتوافر التربة الصالحة في مجاري هذه الأودية والتي يمكن استغلال أجراء كبيرة منها في الزراعة المحمية ومشروعات الثروة الداجنة.

صغر مساحة الأراضي الزراعية بالمحافظة وتؤكد الدراسة على ضرورة وضع إستراتيجية كاملة يتم فيها التنسيق بين المتاح من المياه الجوفية والممكن تحقيقه من النمو في القطاع الزراعي والعمل على تشجيع إنشاء المزارع المتوسطة والصغيرة عالية القيمة في المناطق القروية ذات المقومات الزراعية .

يعكس واقع القطاع الصناعي في منطقة الدراسة تركزاً واضحاً لجميع أنشطته في مدينة مكة المكرمة ويرجع هذا إلى توافر المقومات اللازمة لقيام الصناعات وتطورها مثل توافر الخدمات الأساسية التي تتطلبها الأنشطة الصناعية بالإضافة إلى عامل التركز السكاني وتتركز الوحدات الصناعية بمنطقة مكة المكرمة يتركز منها 45 مصنع داخل المنطقة الصناعية بمدينة مكة المكرمة بينما تفتقر باقي المراكز الإدارية إلى هذه الأنشطة .

تعتبر التجارة من المكونات الأساسية للهيكل الاقتصادي لمنطقة الدراسة منذ القدم نظراً للوظيفة التجارية للمدينة ويدعم حركة التجارة بالمنطقة توافر شبكات النقل والمواصلات الجيدة بالمنطقة بالإضافة إلى تزايد الطلب الناتج عن حركة الحجاج والمعتمرين يحظى قطاع التشييد والبناء بقوة نتيجة طبيعة المدينة السكنية وخصائصها الواعدة في التنمية العمرانية للمدينة ولكن لا يتسم هذا القطاع بصفة الاستمرارية.

وتمثل الوظيفة الدينية الوظيفة الأساسية لمكة المكرمة متمثلة في منطقة الحرم الشريف ومناطق المشاعر المقدسة، وقد أثرت هذه الوظيفة بدورها على التركيب الوظيفي لكافة جوانب عمران المدينة حيث ارتبطت بالوظيفة الدينية بعض الوظائف الأخرى المكملة للوظيفة الأساسية، كالإسكان الفندقي والسياحي حول الحرم الشريف لخدمة الحجاج والمعتمرين، كما تركز النشاط التجاري حول الحرم الشريف وبجوار منطقة المشاعر المقدسة بالعزيزية وعند المواقيت خارج الحدود الشرعية لمكة المكرمة، هذا بالإضافة إلي الخدمات اللازمة للسكان الدائمين والمقيمين والصناعات والأنشطة التجارية والحرفية المنتشرة داخل الكتلة العمرانية

وتعتبر الوظيفة السكنية هي الرابط الأساسي للوظائف السابقة حيث توفر السكن اللازم للحجاج والمعتمرين والمقيمين, وتزداد الكثافة السكانية ومستوي الإسكان كلما اقتربنا من الحرم الشريف لتتحول إلي مناطق للإسكان الفندقي والسياحي بمستوي متميز وبكثافة مرتفعة .

أما الوظيفة الخدمية فتمثل واحدة من الوظائف الهامة للمدينة أخذا فى الاعتبار موقع مكة المكرمة كمدينة مركزية كبيرة الحجم تقوم بتقديم الخدمات لسكانها سواء المقيمين أو الحجاج إلى جانب سكان التجمعات القروية المحيطة بالمدينة، وتتمثل هذه الخدمات في الخدمات التعليمية والصحية والدينية وخدمات الاتصالات والخدمات الأمنية والحكومية, وكذلك الخدمات التجارية التى تشكل عنصراً كبيراً وفعالاً في الحياة اليومية للسكان كنتيجة طبيعية للسياحة الدينية في مواسم الحج والعمرة في مكة المكرمة.

شكل (5) بعض المواقع السياحية بمكة المكرمة

 5 – 1 المخطط شبه الإقليمي لمحافظة مكة المكرمة 1460هـ

يعني التصور البعيد المدى للجهود الإنمائية بالمنطقة وانعكاساتها على الأنشطة العمرانية المتوقعة بها خلال هذه الفترة شاملاً التوزيع المتوقع لاستعمالات الأراضي الإقليمية وهيكل السكان والعمالة وقطاعات التنمية الاقتصادية وتوزيع الخدمات وشبكات البنية الأساسية والمرافق العامة الإقليمية بالمنطقة وما يتطلبه ذلك من سياسات وآليات لتنفيذه حتى سنة الهدف

يأتي مخطط التنمية الشامل لشبه إقليم إمارة مكة المكرمة ليحقق أهداف إستراتيجية التنمية الإقليمية الشاملة المقترحة وهي تحقيق التوفيق بين إستراتيجيتي الانتشار المركز والتنمية المنتشرة طبقاً لخصائص وإمكانات التنمية في المواقع المختلفة بالمنطقة فهو يعبر عن السياسات التي يلزم إتباعها لتحقيق الأهداف التي تسعى الإستراتيجية المقترحة لتحقيقها على المدى البعيد وبحيث تكون هذه السياسات ذات أبعاد زمنية ومكانية محددة وتكون أساساً لبرامج ومشروعات قطاعية يتم تحقيقها من خلال إعداد مخططات إرشادية للتجمعات العمرانية .

استهدفت دراسة المخطط شبه الإقليمي للمحافظة تحقيق درجة أكبر من التكامل الاقتصادي والاجتماعـي بين الوحدات المكانية المكونة للمحافظة. وإنشاء مراكز تنمية جديدة بهدف توسيع وتنويع القاعدة الاقتصادية بها. من خلال تدعيم جهود التنمية في المراكز القروية الرئيسية ورفع مستوى معيشة سكان القرى والحد من الهجرة إلى الحضر. وترشيد جهود التنمية طبقاً للميزة التوطينية للمواقع المختلفة. وتحقيق أكبر استفادة من الموارد المتاحة.

استهدفت الدراسة العمل على تحقيق تكامل وتناسق جهود التنمية في التجمعات العمرانية بما يتوافق مع القاعدة الاقتصادية لكل تجمع عمراني، مع تعظيم الاستفادة من الموارد المائية المحدودة دون استنزافها. وتحسين البيئة العمرانية في التجمعات العمرانية الحضرية والقروية. وتحقيق الاستفادة الكاملة من المرافق والخدمات المتوافرة مع رفع كفاءتها.

تم صياغة المخطط شبه الإقليمي والخطط القطاعية لمحافظة مكة المكرمة في ضوء المعطيات (الموجهات) الوطنية والإقليمية والمحلية. فالموجهات الوطنية اشتملت على الاستراتيجية العمرانية الوطنية للمملكة وخطة التنمية الخمسية الثامنة والتاسعة، أما الموجهات الإقليمية فتتمثل في استراتيجية تنمية منطقة مكة المكرمة المعدة من قبل وزارة الشئون البلدية والقروية والتي تناولت استراتيجيات التنمية القطاعية والدور الإقليمي المقترح للتجمعات الرئيسة بالمحافظة ومستويات ووظائف وأحجام التجمعات العمرانية. وأخيراً الموجهات المحلية والتي تم استقاؤها من واقع الزيارات الميدانية واللقاءات المباشرة مع المسئولين بالمحافظة.

على ضوء تقييم القدرة التنموية للمراكز الإدارية بمحافظة مكة المكرمة تم تقسيم المحافظة إلى أربع وحدات تنموية محلية وهى:

_ وحدة جعرانه وتضم مركز جعرانه .

_ وحدة أم الراكه وتضم مراكز أم الراكه ودفاق والبيضاء .

_ وحدة الزيمة وتضم مراكز الزيمه والمطارفه والمضيق .

_ وحدة الكر وتضم مراكز الكر والبجيدي .

وقد نوقشت ثلاث مرادفات لخطة التنمية شبه الإقليمية للمحافظة، المرادف الأول قائم على فكرة الانتشار المركز للتنمية ويتبنى هذا المرادف فكرة تنمية المحافظة في إطار وحدات التنمية مع تحديد مراكز محددة للتنمية بكل وحدة شريطة أن تتوافر لها الموارد والإمكانات الداعمة للتنمية. ويوضح شكل(6) مخطط شبه الإقليم لمحافظة مكة المكرمة.

شكل(6) مخطط شبه الإقليم لمحافظة مكة المكرمة

 6 – 1 الدور الوظيفي المقترح للتجمعات الرئيسية بمحافظة مكة المكرمة

أكد المخطط الإقليمي لمنطقة مكة المكرمة بضرورة تحقيق التوازن الإقليمي والمحلي وكذلك إقتراح منظومة عمرانية في إطار الإمكانات المتاحة، لذا تم اعتماد مدينة مكة المكرمة كمركز تنمية على المستوى الوطني لتحقيق الاندماج والتكامل العمراني على المحور الشمالي الغربي للمنطقة وذلك على المدى البعيد,بحيث يعمل مركز التنمية الوطني علي رفع مستوى الوظائف والخدمات لمدينة مكة المكرمة كمركز عمراني للتنمية الوطني للعمل على إيجاد التكامل بين مناطق النمو الحضرية والمناطق المجاورة الأقل نمواً وبين محاور النمو القائمة والمستهدفة على المدى الطويل ، وقد تم وضع متدرج للهيكل العمراني وتحديد وظائف هذه التجمعات وفقاً لرتبتها في المنظومة، وتنقسم هذه التجمعات كما يلي.

1. مركز تنمية وطني

2. مركز تنمية إقليمي

3. مراكز تنمية شبه حضرية

4. مراكز تنمية محلية

5. مراكز تنمية قروية

6. مراكز خدمات قروية

7. قرى خدمة

 

ووفقاً لدراسات المخطط الإقليمي لمنطقة مكة المكرمة فقد تم تحديد القرى والتجمعات الرئيسية محل الدراسة والتي تتمثل في مركز خدمات قروي ، مركز تنمية قروي ، قرية خدمة، ويوضح الجدول (1ــ2) الدور الوظيفي للقرى والتجمعات الرئيسية محل الدراسة بمكة المكرمة وفقاً لدراسات المخطط الإقليمي لمنطقة مكة المكرمة وكما هو موضح بالشكل (7).

جدول (1ــ2) التصنيف الوظيفي وأحجام التجمعات العمرانية الرئيسة بمحافظة مكة المكرمة حتى عام 1460هـ

المركز

التجمـع

الدور الوظيفي

القرى التابعة (الواقعة بنطاق الخدمة)

عدد السكان 1435هـ

عدد السكان المتوقع عام 1460هـ

 

مدينة مكة المكرمة

مركز نمو وطني

المحمدية – مزارع فقيه – عمق – حي الرياض – بئر بن لادن الفله

1758744

2588255

مكة المكرمة

الكر

مركز تنمية قروي

المجاريش – العلوين – يعرج بلاد الحساسنه – ريفه ال مناع – قرن نعمان – ال عليه – الشق – المراوه – ابوحجاره – حجيله والحميمه

354

521

الزيمة

الزيمة

مركز تنمية قروي

بداله الشرقيه – ذوى مهنا – نباته – الرتجه – حراض بنى عمير – ساله وتشمل (سوله) – عين الجديده (الغامديه) – القواسم ويشمل (المساعيد) – حجر – الشقراء – الشاطىء – حراض – مزارع البريقاء – ام عضام – جراب – السلام(وجليل) – الشجوه – ام الضيمران (سفلي – عليا) – الشميميه (السميمه) – الوسيعه – القرضه – المعمر (ام خيلأن) – الحزم – العين – بداله – قابل عيفان – ذوى عبدالكريم – الذنبه – الغبيب – ذوى محيا

659

970

البجيدي

البجيدي

مركز خدمة قروي

الصدر – كبكب – المربع – الشدقاء – المحرق – القشبه الجنوبيه – الاميلح الصدر – القشبه – نجل – الغبان – بانة (الحديدة) – ريع انف – البجيدي (القريه) – مدايا

1285

1891

المطارفة

رقية (المطارفة)

مركز خدمة قروي

نزله الاوجر – ابوطمر – رقيه – مسكر – وادى حراض – المليحا وليان – مكه الرقه والجميح وجليل

311

457

مكة المكرمة

المضيق (نباته)

قرية خدمة

ملكان – النافعيه – الرهجانيه – بئر بن لادن – الدريحيه – الصرف – الهاويه الكبرى – قرى وادي اسلع – ريع وصيق وفقاسة نعمان – الراشدية

784

1154

الزيمة

الشعب الأحمر

قرية خدمة

غلوه – جرد – الحفاير

1435

2111

مكة المكرمة

الحرمان (الوادي الأخضر)

قرية خدمة

المغمس – الخيام – بئر اللباسيه

712

1047

مكة المكرمة

عرعر (وادي نعمان)

قرية خدمة

حميمه – ضلعه – عريده – كبده – العرجاء – خشاع الجوابره – ال حسن – ام حديد – برم – ضها رهجان – عرعر ورده نعمان – ام حبيتر – رين – الشقراء – شداد ومحطة الرمال – شعب صار – البطنه – وادى الشراء – ضها (عرعر)

785

1152

المصدر: مشروع دراسة المخطط الإقليمي لمنطقة مكة المكرمة 1436هـ

شكل(7) الدور الوظيفي للتجمعات بمحافظة مكة المكرمة المكرمة