محافظة بحرة

1–1 الموقع الجغرافي لمحافظة بحــرة

الموقع:

تقع محافظة بحرة في الناحية الغربية من منطقة مكة المكرمة ، حيث تمتد بين خطي طول (17َ 39ْ ، 16َ 40ْ)ودائرتي عرض (37َ 20ْ ، 30َ 20ْ) ، ويحدها من الجنوب محافظة الليث ومن الشرق والشمال الشرقي محافظتي الطائف ومكة المكرمة ومن الشمال محافظتي مكة المكرمة وجدة ومن الغرب محافظة جدة والبحر الأحمر، كما هو موضح بالشكل (1)، ومحافظة بحرة هي إحدى المحافظات الساحلية بمنطقة مكة المكرمة، وتمتد على ساحل البحر الأحمر بواجهة طولها نحو 52كم من جهة الغرب.

1_ba7rah_Loc
شكل (1) موقع محافظة بحرة بمنطقة مكة المكرمة

المساحة:

يكتسب موقع المحافظة أهمية كبيرة نظرًا لقربها من مكة المكرمة وتبلغ مساحة المحافظة 4756.21 كم٢ تمثل 3.34 ٪ فقط من جملة مساحة منطقة مكة المكرمة، حيث تمتد بطول متوسط يصل لحوالي 97 كم من الشمال للجنوب، ومتوسط عرض حوالي 100 كم من الشرق للغرب.

السكان:

يبلغ عدد سكان المحافظة طبقاً لتقديرات التعداد العام للسكان والمساكن لعام 1435 هـ بنحو 110753 نسمة، وهو ما يمثل نحو 1.41% من سكان المنطقة، وبذلك فهي في المرتبة الخامسة على مستوى المنطقة من حيث عدد السكان على مستوى منطقة مكة المكرمة.


1–2 التقسيم الاداري لمحافظة بحــرة

تصنف محافظة بحــرة من الناحية الإدارية كمحافظة من الفئة (ب) وتتكون من أربعة مراكز إدارية هي : أم الراكة، الشعيبة، دفـاق، البيضاء، بالإضافة إلى النطاق الإشرافي لمدينة بحرة, ويصنف مركزي أم الراكة والشعيبة كمراكز من الفئة (ا)، بينما يصنف كل من مركزي دفـاق والبيضاء كمراكز من الفئة (ب).,ويتبع المراكز 114 تجمع ومسمى سكاني، ويوضح الشكل (2) النطاق الإشرافي لمحافظة بحرة والمراكز والتجمعات العمرانية التابعة لها بينما يوضح الجدول ( 1ــ1 ), أهم خصائص تلك المراكز.

جدول (1ــ1) تصنيف مراكز محافظة مـمة المكرمـة طبقاً للمساحة وعدد السكان

المركز الفئة المساحة عدد السكان 1435هـ
كم2 % الترتيب عدد السكان % الترتيب
بحـــرة عاصمة المحافظة 322.52 6.78 5 92029 83.09 1
الشعيبة مركز (ا) 2080.32 43.74 1 6990 6.31 2
وادي دقاق مركز (ب) 714.01 15.01 3 3375 3.05 4
البيضـــاء مركز (ب) 1170.91 24.62 2 1971 1.78 5
أم الراكـــة مركز (ا) 468.44 9.85 4 6388 5.76 3
الإجمالي 4756.21 100 110753 100

المصدر:عدد السكان وفقا لبيانات التعداد العام للسكان والمساكن لعام 1431هـ

2_ba7rah_Marakz
شكل (2) نطاق الإشراف الاداري لمراكز محافظة بحرة

من الجدول (1ــ1) يمكن القاء الضوء على أهم المراكز التابعة لمحافظة بحـرة كما يلي:

أولاً : النطاق الإشرافي لمدينة بحــرة

  • تقدر المساحة الإجمالية للنطاق الإشرافي لمدينة بحـرة بحوالي 322.52 كم2 وهو أصغر مراكز المحافظة مساحة حيث يشغل 6.78% من إجمالي مساحة المحافظة، ويُعد من أكثر المراكز سكاناً حيث يبلغ عدد سكانه حوالي 92029 يستحوذ على نحو 83% من سكان المحافظة، ويضم في نطاق خدماته 22 قرية وهجر ومسمى سكاني.
  • يتمتع المركز باتصاله مباشرة بشبكة الطرق الإقليمية مثل (مكة المكرمة / جدة السريع والقديم) بمدينة بحرة، يحقق اتصالية مع جميع أجزاء منطقة مكة المكرمة.
  • إمكانية تخصيص أراضي للمستودعات المغطاة والمكشوفة الواقعة بالمنطقة الصناعية، لتستخدم كظهير لتخزين بضائع ميناء جدة الإسلامي، نظراً لانخفاض سعر الأراضي في مدينة بحرة بالمقارنة بها مع مدينة جدة.
  • توفر الأراضي الصالحة للزراعة والتي يمكن استخدامها في المشروعات الزراعية في حال توفر مصادر للمياه الكافية.
  • توفر الأراضي الفضاء والتي يمكن استخدامها في توطين الأنشطة الاقتصادية.
  • إمكانية الاستفادة من مناطق الزراعات القائمة في قيام مشروعات صناعات غذائية.
  • انبساط معظم الأراضي بمدينة بحرة يساعد على إنشاء شبكات مرافق دون تكلفة عالية.
  • إمكانية الاستفادة من وقوع مدينة بحرة على أودية فاطمة وكتانة لإنشاء مناطق ترفيهية وترويحية.
  • انخفاض الكثافة السكانية الإجمالية للمدينة وانتشار الأراضي الفضاء بالإضافة إلى انخفاض ارتفاعات المباني والتي تتراوح مابين دور ودورين مما يشكل إمكانية للتوسع الأفقي والرأسي للمناطق السكنية بالمدينة، وارتفاع الطاقة الاستيعابية للمدينة.
  • توافر الأراضي البيضاء التي يمكن استغلالها في توفير احتياجات المدينة من الإسكان والخدمات والأنشطة المختلفة مستقبلاً.

ثـانيـاً: مركز الشعيبــة

  • يحتل مركز الشعيبة المركز الأول بين المراكز الإدارية بمحافظة بحـرة من حيث المساحة حيث تقدر مساحته بنحو 32 كم2،أما السكان فيستحوذ المركز على الترتيب الثاني بالمحافظة ويبلغ عدد سكانه حاليا حوالي 6990 نسمة وتقدر الكثافة العامة بنحو 3.3 شخص/كم2 وهـي من الكثافات المنخفضة بالمحافظة، وتم اختيار تجمع الخضراء كأحد مراكز الخدمة القروية المقترحة بالمخطط الإقليمي للمنطقة.
  • يمتاز مركز الشعيبة بمقومات سياحية لكونه يقع على ساحل البحر الأحمر، وكذلك هناك عدد من المناطق التي يمكن تخصيصها للتنزه وإقامة المخيمات.
  • يتسم المركز بوجود الميادين العسكرية بمساحة 37 كم2 تمثل 72.12% من جملة مساحة المركز أحد المحددات الهامة للتنمية بمنطقة الدراسة باعتبارها تمثل عائقاً أمام استغلال أراضيها لأنشطة التنمية المختلفة وخاصة وأن هذه الأراضي تضم مساحات تؤكد الدراسات إمكانية استغلالها لجميع أغراض التنمية.
  • يتسم المركز بوجود شبكة من الطرق منها الطريق (مكة المكرمة /الليث) والذي يسهل الاتصال المباشر للمركز مع مدينة مكة المكرمة، وطريق (جدة / الليث) الساحلي والذي يسهل الاتصال المباشر للمركز مع مدينة جـدة. والطرق.
  • تشكل محطة التحلية بالشعيبة المصدر الرئيسي لتغذية منطقة الدراسة بالمياه العذبة وتقوم بتزويد المدينة المقدسة بحوالي 42 مليون جالون من المياه العذبة يومياً وقد بدأت الإنتاج عام 1409هـ وهي محطة مزدوجة لإنتاج المياه المحلاة والكهرباء حيث يبلغ إنتاجها من المياه المحلاة 140مليون جالون مياه يومياً.

ثـالثـاً: مركز وادي دفــاق

  • تبلغ مساحة مركز وادي دفاق حوالي 714.01 كم2 ويبلغ عدد سكانه نحو 3375 نسمة بكثافة عامة 4.7 شخص/كم2 وهـي من الكثافات المنخفضة بالمحافظة، ويضم في نطاق خدمته حوالي 52 قرية وهجرة ومسمى سكاني.
  • تغطي المناطق الجبلية معظم مساحة المركز وتعتبر من المحددات القوية للتنمية وبالتالي أدى ذلك لمحدودية الموارد والامكانات التنموية التي تكاد تنحصر في الامكانات الزراعية التى تقوم في الوديان الخصبة وعلى المدرجات الجبلية وبعض الوديان الصغيرة التي يقوم عليها بعض الامكانات الرعوية المحدودة.
  • تعتمد حالياَ قرى المراكز التابعة لبحـرة على الآبار مباشرة في الحصول على مياه الشرب من وادي ملكان لتغذية مراكز البيضاء وأم الراكه ودفاق وقد تم إدخال تغذية بعض القرى ضمن خطة المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة وذلك عن طريق خط أنابيب يتفرع من الخط الرئيسي المتجه إلى مكة المكرمة لتغذية بعض القرى بمركز الشعيبة .
  • تنتشر معظم التجمعات العمرانية بالمركز على مجاري الأودية بالمركز مثل وادي دفاق ووادي مرخـة.
  • تتوافر للمركز بعض المقومات والامكانات التنموية المتمثلة في وجود بعض المواقع التعدينية.

رابعـاً: مركز البيضــاء

  • تبلغ مساحة المركز حوالي 1170.91 كم2 ويبلغ عدد سكانه نحو 1971 نسمة بكثافة منخفضة تصل إلى 1.7 شخص/كم2 تشير لغياب جهود التنمية وفرص العمل بالمركز إلى حد بعيد ، ويضم في نطاق خدماته 24 قرية وهجرة ومسمى سكاني.
  • معظم مساحة المركز اراضي صحراوية شبه منبسطة وتعتبر من المقومات القوية للتنمية، مع وجود مجاري للأودية مما يوفر بعض الامكانات الزراعية والرعوية المحدودة حول الأودية بشكل موسمي عند جريان المياه بهذه الأودية وبحسب حالة المطر.
  • تعتمد حالياَ قرى المراكز التابعة لبحـرة على الآبار مباشرة في الحصول على مياه الشرب من وادي ملكان لتغذية مراكز البيضاء وأم الراكه ودفاق وقد تم إدخال تغذية بعض القرى ضمن خطة المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة وذلك عن طريق خط أنابيب يتفرع من الخط الرئيسي المتجه إلى مكة المكرمة لتغذية بعض القرى بمركز الشعيبة .
  • يخترق المركز طريق ثانوي معبد من الشمال الى الجنوب مباشر يسهل اتصاله مع الطرق الرئيسية، وطريق عرضي غير معبد يسهل اتصال المركز بالمراكز الأخرى، أما دون ذلك فلا يوجد طرق داخلية تربط بين القرى والتجمعات الأخرى بالمركز.
  • تتوافر للمركز بعض المقومات والامكانات التنموية المتمثلة في وجود بعض المواقع التعدينية.

خامسـاً: مركز أم الـراكــــة

  • تقدر المساحة الإجمالية لمركز أم الـراكــــة بحوالي 468.44 كم2 ويبلغ عدد سكانه نحو 6388 نسمة بكثافة متوسطة تصل إلى 13.6 فرد/كم2 ويضم المركز في نطاق خدماته 11 قرية ومسمى سكاني ومن أهم تلك القرى قرية أم الراكة وهى مقر المركز وقرية الخيوط والمقرح ووادي ملكان.
  • تغطي المناطق الجبلية معظم مساحة المركز حيث تشغل اكثر من 46% من مساحة المركز وتعتبر من المحددات القوية للتنمية وبالتالي أدى ذلك لمحدودية الموارد والامكانات التنموية التي تكاد تنحصر في الامكانات الزراعية التى تقوم في الوديان الخصبة وعلى المدرجات الجبلية وبعض الوديان الصغيرة التي يقوم عليها بعض الامكانات الرعوية المحدودة كما تتوافر بالمركز بعض الأنشطة الخدمية والتجارية التى ترتبط بالطريق الاقليمى المار بالمركز.
  • تتوافر للمركز بعض المقومات والامكانات التنموية المتمثلة في وجود بعض المواقع التعدينية.
  • يتفرع من طريق غير المسلمين والذي يمتد من الشميسى في غرب منطقة الدراسة ويتجه جنوب مكة حتى يلتقي مع طريق مكة المكرمة / الكر في جنوب منطقة المشاعر عدة طرق لخدمة مراكز أم الراكة ووادي دفاق والبيضاء وهي طرق مرصوفة.

1–3المؤشرات العمرانية بالمحافظة

  • يتكون الهيكل العمراني لمحافظة بحرة من مدينة بحرة عاصمة المحافظة وأربعة مراكز تابعة لها تضم 58 تجمع عمراني وبلغ مجموع سكان المحافظة 110753ألف نسمة يمثلون 1.4% من جملة سكان منطقة الدراسة، ومن الدراسة التحليلية للتوزيع المكاني والتدرج الهرمي للتجمعات العمرانية الرئيسة بمحافظة بحـرة يمكن ملاحظة التالي:
  • تشير الدراسة التحليلية إلى عدم التوازن في توزيع السكان على كامل النطاق الجغرافي للمحافظة حيث يتركز بمركز بحـرة 83.09 % من جملة سكان المحافظة بينما يتوزع 16.91% من السكان على باقي مراكز المحافظة.
  • تتركز أغلب التجمعات العمرانية في غرب وشمال المحافظة جهة مكة المكرمة ومحافظة جدة ، وتقع مدينة بحرة ومعظم التجمعات العمرانية بالمحافظة على جوانب الأودية ومحاور الحركة الرئيسية ويعد الاستعمال السكني هو الاستعمال الغالب بتلك التجمعات بالإضافة إلى بعض الأنشطة الخدمية الأخرى ، فيما تعد مدينة بحرة (عاصمة المحافظة) البالغ تعدادها نحو 75213 نسمة التجمع الرئيسي بالمحافظة . وتشير مؤشرات استعمالات الأراضي إلى أن مساحة التجمعات العمرانية تقدر بنحو 29.52 كم2، تمثل نحو 0.62% فقط من مساحة المحافظة وحوالي 30.8% من إجمالي استعمالات الأراضي العمرانية علماً بأن المحافظة يوجد بها أراضي محجوزة من قبل وزارة الدفاع كميدان رماية تقدر مساحتها بحوالي 2302.2 كم2 , ولكن تلك المساحة تدخل حجم الاستثمارات المختلفة من مناطق زراعية ورعي ومناطق فضاء .
  • تتواجد بعض المناطق الزراعية المتناثرة بالمحافظة على جوانب مجاري السيول بخاصة وادي فاطمة ، وتقدر المساحات الزراعية القائمة بنحو 52.09 كم2، حيث تمثل نحو 1.1% من إجمالي مساحة المحافظة وحوالي 54.4% من إجمالي استعمالات الأراضي الطبيعية .
  • تتمثل شبكة الطرق في المحور الإقليمي (مكة/جدة) ، وهو طريق رئيسي مزدوج سريع وطريق (مكة المكرمة/الليث) ، أما باقي الطرق فهي عبارة عن وصلات معبدة وغير معبدة وتستخدمها السيارات للربط بين التجمعات العمرانية وتبلغ المساحة الإجمالية لشبكة الطرق بالمحافظة نحو 14.1 كم2، تمثل نحو 0.3% من إجمالي مساحة المحافظة وحوالي 14.7% من إجمالي استعمالات الأراضي العمرانية بالمحافظة.
  • يتميز النسق العمراني في المركز بانتشار التجمعات العمرانية تبعاً لمسارات الأودية ومصادر المياه وعدم وجود تنوع واضح للأنشطة الاقتصادية بها والتباين الكبير في أحجامها السكانية وقد أدت هذه الخصائص إلى ضعف تأثير البعدين الاقتصادي والسكاني في تصنيفها والاعتماد على البعد الإداري والخدمي بمنطقة الدراسة .
  • تنتشر التجمعات القروية الريفية مكانياً تبعاً للمحددات الطبيعية (الوديان_مصادر المياه_مناطق الرعي) حيث تلعب هذه العوامل الدور الرئيسي في تشكيل وإنتشار هذه التجمعات في صورة هجر صغيرة وبدو رحل لا يستقرون في مكان ثابت.
  • تتمثل شبكة الطرق الرئيسية بالمركز في (طريق جدة _ الجموم _ الطائف) والذي يمر بمدينة بحرة وهو مخصص للنقل الثقيل ويخدم أغلب التجمعات العمرانية الكبيرة بمنطقة الدراسة حيث يمر بمراكز بحرة والجموم والريان والزيمه. وطريق غير المسلمين والذي يمتد جنوب مدينة مكة المكرمة ليربط بين طريقي مكة المكرمة- الطائف(الهدا) وطريق مكة المكرمة- الليث- جيزان جنوب شرق منطقة الدراسة ويتفرع من هذا الطريق الطرق المؤدية إلى المناطق جنوب منطقة الدراسة مثل مراكز البيضاء ودفاق وأم الراكة.
  • والطرق الفرعية بالمركز تتمثل في وصلات فرعية تقوم بتجميع الحركة المحلية داخل المراكز إلى الطرق الرئيسية والسريعة وهي طرق تتراوح حالتها ما بين الجيدة والمتوسطة وأهمها: (الطريق الواصل بين طريق غير المسلمين ومركز أم الراكة ، وصلات الطرق الفرعية إلى كل من مركزي البيضاء ودفاق جنوب منطقة الدراسة ، الطريق الواصل بين طريقي مكة- الليث الإقليمي وطريق جدة – الليث الساحلي ، طريق الشعيبة المتفرع من طريق مكة – الليث الإقليمي ، الطريق الواصل بين محطة التحلية – وطريق مكة- الليث الإقليمي).
  • يمثل تواجد الميادين العسكرية جنوب منطقة الدراسة بمساحة 2205كم2 تمثل 15.28% من جملة مساحة شبه الإقليم أحد المحددات الهامة للتنمية بمنطقة الدراسة باعتبارها تمثل عائقاً أمام استغلال أراضيها لأنشطة التنمية المختلفة وخاصة وأن هذه الأراضي تضم مساحات تؤكد الدراسات إمكانية استغلالها لجميع أغراض التنمية.
  • تتنوع استعمالات الأراضي داخل مدينة بحرة حيث تبلغ مساحة منطقة الدراسة 68.858.389 م2 وتبلغ مساحة الاستعمال السكني 2.739.573م2 بنسبة 3,9% من إجمالي مساحة مدينة بحرة والسكني التجاري بمساحة 77.075 م2 بنسبة0,1% والخدمات القائمة (تجارية – تعليمية – دينية – اجتماعية) بمساحة 1.512.228م2 بنسبة 2 % والاستعمالات الأخرى المتمثلة في (الأراضي الفضاء والمحددة بأسوار أو عقوم – الأراضي البيضاء الغير محددة – المزارع – الصناعي – المستودعات – المقابر) بمساحة 59.308.995م2 بنسبة 86% من إجمالي مساحة منطقة الدراسة. كما هو مبين بالشكل (3).
3_ba7rah_Current_LandUse
شكل (3) التوزيع المكانى لاستعمالات الأراضي بمحافظة بحرة

1–4 المؤشرات الاقتصادية والمقومات السياحية بالمحافظة

  • يتميز موقع مدينة بحـرة بالقرب من مدينة مكة المكرمة التي تمثل أهم نقاط الجذب للسياحة الدينية العالمية لوجود الحرم المكي الشريف والمشاعر المقدسة بالإضافة للعديد من المواقع المرتبطة بالتاريخ الإسلامي.
  • كما تظهر أهمية موقع المحافظة حيث تقع على المحور الإقليمي الساحلي جدة -الليث الساحلي والممتد حتى المدينة المنورة وينبع شمالا بالإضافة إلى ارتباطها بالمحاور العرضية الإقليمية مكة المكرمة -جدة، كما تعتبر محافظة بحرة البوابة الجنوبية لمكة المكرمة.
  • تتميز منطقة الدراسة بإمكانية تطوير القاعدة الاقتصادية لتمتعها بشبكة جيدة من البنية الأساسية خاصة شبكة الطرق السريعة المارة بالمنطقة ووسائل الاتصال المختلفة.
  • تتوافر مصادر المياه الجوفية في الأودية كما تتوافر التربة الصالحة في مجاري هذه الأودية والتي يمكن استغلال أجراء كبيرة منها في الزراعة المحمية ومشروعات الثروة الداجنة.
  • مسار القطار المقترح بين مكة المكرمة وجدة ويمتد إلى مطار الملك عبد العزيز ثم إلى المدينة المنورة حيث تقع بحرة على هذا المسار وسوف يعمل هذا الخط على زيادة الربط بين التجمع وبين كل من مكة المكرمة وجدة وهو ما سيؤدي إلى زيادة النمو في الأنشطة والخدمات.
  • إنشاء جامعة تقنية على أرض المقرح والتي تقع شرق التجمع حيث يمكن لهذه الجامعة دعم القاعدة الاقتصادية بالتجمع من خلال توفير المدينة للخدمات التي تحتاجها خاصة في المراحل الأولى لإنشائها.
  • المنطقة الصناعية المقترحة في المخطط الهيكلي لجدة والتي تقع جنوب طريق مكة المكرمة/جدة السريع ويمكن لهذه المنطقة أن تساهم بشكل كبير في تنمية بحرة وذلك من خلال توطين مستويات من الصناعات المتوسطة والكبيرة بها وهو ما سيعمل على تنويع القاعدة الاقتصادية بالتجمع.
  • إنشاء طريق الملك عبد الله الجديد والذي سيعمل على تحقيق الربط الجيد لتجمع بحرة بمدينة جدة.
  • يتوافر الكثير من عناصر الجذب السياحي مثل المنطقة الساحلية بالشعيبة على البحر الأحمر، والمناطق الجبلية بوادي نعمان مما يستوجب العمل على تنميتها والاستفادة منها. شكل (4).

4_2_ba7rah_shapes_222

4_2_ba7rah_shapes_111

شكل (4) مقومات سياحية بالشعيبة

1–5 المخطط شبه الإقليمي لمحافظة بحـــرة 1460هـ

  • يعني التصور البعيد المدى للجهود الإنمائية بالمنطقة وانعكاساتها على الأنشطة العمرانية المتوقعة بها خلال هذه الفترة شاملاً التوزيع المتوقع لاستعمالات الأراضي الإقليمية وهيكل السكان والعمالة وقطاعات التنمية الاقتصادية وتوزيع الخدمات وشبكات البنية الأساسية والمرافق العامة الإقليمية بالمنطقة وما يتطلبه ذلك من سياسات وآليات لتنفيذه حتى سنة الهدف . ويوضح شكل(1ــ5) مخطط شبه الإقليم لمحافظة بحـــرة
  • يأتي مخطط التنمية الشامل لشبه إقليم محافظة بحـــرة ليحقق أهداف إستراتيجية التنمية الإقليمية الشاملة المقترحة وهي تحقيق التوفيق بين إستراتيجيتي الانتشار المركز والتنمية المنتشرة طبقاً لخصائص وإمكانات التنمية في المواقع المختلفة بالمنطقة فهو يعبر عن السياسات التي يلزم إتباعها لتحقيق الأهداف التي تسعى الإستراتيجية المقترحة لتحقيقها على المدى البعيد وبحيث تكون هذه السياسات ذات أبعاد زمنية ومكانية محددة وتكون أساساً لبرامج ومشروعات قطاعية يتم تحقيقها من خلال إعداد مخططات إرشادية للتجمعات العمرانية .
  • استهدفت دراسة المخطط شبه الإقليمي للمحافظة تحقيق درجة أكبر من التكامل الاقتصادي والاجتماعـي بين الوحدات المكانية المكونة للمحافظة. وإنشاء مراكز تنمية جديدة بهدف توسيع وتنويع القاعدة الاقتصادية بها. من خلال تدعيم جهود التنمية في المراكز القروية الرئيسية ورفع مستوى معيشة سكان القرى والحد من الهجرة إلى الحضر. وترشيد جهود التنمية طبقاً للميزة التوطينية للمواقع المختلفة. وتحقيق أكبر استفادة من الموارد المتاحة.
  • استهدفت الدراسة العمل على تحقيق تكامل وتناسق جهود التنمية في التجمعات العمرانية بما يتوافق مع القاعدة الاقتصادية لكل تجمع عمراني، مع تعظيم الاستفادة من الموارد المائية المحدودة دون استنزافها. وتحسين البيئة العمرانية في التجمعات العمرانية الحضرية والقروية. وتحقيق الاستفادة الكاملة من المرافق والخدمات المتوافرة مع رفع كفاءتها.
  • تم صياغة المخطط شبه الإقليمي والخطط القطاعية لمحافظة بحـــرة في ضوء المعطيات (الموجهات) الوطنية والإقليمية والمحلية. فالموجهات الوطنية اشتملت على الاستراتيجية العمرانية الوطنية للمملكة وخطة التنمية الخمسية الثامنة والتاسعة، أما الموجهات الإقليمية فتتمثل في استراتيجية تنمية منطقة مكة المكرمة المعدة من قبل وزارة الشئون البلدية والقروية والتي تناولت استراتيجيات التنمية القطاعية والدور الإقليمي المقترح للتجمعات الرئيسة بالمحافظة ومستويات ووظائف وأحجام التجمعات العمرانية. وأخيراً الموجهات المحلية والتي تم استقاؤها من واقع الزيارات الميدانية واللقاءات المباشرة مع المسئولين بالمحافظة.

على ضوء تقييم القدرة التنموية للمراكز الإدارية بمحافظة بحــرة تم تقسيم المحافظة إلى ثلاثة وحدات تنموية محلية وهى:

_ وحدة بحرة وتضم مركز بحرة .

_ وحدة الشعيبة وتضم مركز الشعيبة .

_ وحدة أم الراكه وتضم مراكز أم الراكه ودفاق والبيضاء .

وقد نوقشت ثلاث مرادفات لخطة التنمية شبه الإقليمية للمحافظة، المرادف الأول قائم على فكرة الانتشار المركز للتنمية ويتبنى هذا المرادف فكرة تنمية المحافظة في إطار وحدات التنمية مع تحديد مراكز محددة للتنمية بكل وحدة شريطة أن تتوافر لها الموارد والإمكانات الداعمة للتنمية. ويوضح شكل(5) مخطط شبه الإقليم لمحافظة بحره، كما يوضح شكل(6) الوحدات التنموية بالمحافظة.

5_ba7rah_Propsed_Landuse
شكل رقم (5) التوزيع المكاني المقترح لاستعمالات أراضي بحرة

 

5_ba7rah_Propsed_DevUnits
شكل رقم (6) وحدات التنموية بمحافظة بحرة

1–6 الدور الوظيفي المقترح للتجمعات الرئيسية بمحافظة بحــرة

أكد المخطط الإقليمي لمنطقة مكة المكرمة بضرورة تحقيق التوازن الإقليمي والمحلي وكذلك إقتراح منظومة عمرانية في إطار الإمكانات المتاحة، لذا تم اعتماد مدينة بحـرة كمركز تنمية محـلي لتحقيق الاندماج والتكامل العمراني على المحور الشمالي الغربي للمنطقة وذلك على المدى البعيد,بحيث يعمل مركز التنمية المحلي علي رفع مستوى الوظائف والخدمات لمدينة بحـرة كمركز عمراني للتنمية المحلي للعمل على إيجاد التكامل بين مناطق النمو الحضرية والمناطق المجاورة الأقل نمواً وبين محاور النمو القائمة والمستهدفة على المدى الطويل ، وقد تم وضع متدرج للهيكل العمراني وتحديد وظائف هذه التجمعات وفقاً لرتبتها في المنظومة، وتنقسم هذه التجمعات كما يلي.

1.مركز تنمية وطني 2.مركز تنمية إقليمي
3.مراكز تنمية شبه حضرية 4.مراكز تنمية محلية
5.مراكز تنمية قروية 6.مراكز خدمات قروية
7.قرى خدمة

ووفقاً لدراسات المخطط الإقليمي لمنطقة مكة المكرمة فقد تم تحديد القرى والتجمعات الرئيسية محل الدراسة والتي تتمثل في مركز خدمات قروي ، مركز تنمية قروي ، قرية خدمة، ويوضح الجدول (1ــ2) الدور الوظيفي للقرى والتجمعات الرئيسية محل الدراسة بمحافظة بحـرة وفقاً لدراسات المخطط الإقليمي لمنطقة مكة المكرمة وكما هو موضح بالشكل (7).

 

جدول (1ــ2) التصنيف الوظيفي وأحجام التجمعات العمرانية الرئيسة بمحافظة مكة المكرمة حتى عام 1460هـ

المركز التجمـع الدور الوظيفي القرى التابعة (الواقعة بنطاق الخدمة) عدد السكان 1435هـ عدد السكان المتوقع عام 1460هـ
بحــرة بحرة مركز نمو محلي ابوجعاله – المختبى – الزنابقه (الرهنا) – النقطه البيضاء (الحذيفات) – المحرق 86191 126843
أم الراكـة أم الراكة مركز تنمية قروي المحضره – هجرة ال رده – المحاوي – قرية شعب مكا – الروينه – ام دوحه – المقرح – دفاق 620 912
بحــرة الشميسي (الحديبية) مركز خدمة قروي اللهبه – الزلال – مخيمات الشميسي (ريو مصنع نوازالشريف) 1194 1757
الشعيبــة الخضراء مركز خدمة قروي الحام 6461 9508
وادي دفــاق أم الزلة (دفاق) قرية خدمة وادى الحليل – وادى الوكف – الوكفه البيضاء – حويه تهامه – ريع نمار – المتيعه – ضبية – الطرف – شعيب الحياء – مزرعة الشيخ معتوق – عروان – نجل 188 277
البيضـاء البيضاء قرية خدمة العبادله – جراب – غرب لبن – قرية الخيوط – الجهوه – المنيفين – العصيعص 203 299
البيضـاء الصهوة قرية خدمة القيد – الخرقاء – المريخه – الشرفه – وادي الخانق – مورد القرط – الخبيت – خلاب – وادى ادام (الملحاء) – المرخه – ادام – وادي الفرط 298 438

المصدر: مشروع دراسة المخطط الإقليمي لمنطقة مكة المكرمة 1426هـ

6_ba7rah_Proposed_SettleDevRule

شكل(7) وظائف التجمعات بمحافظة بحــــرة