محافظة الجموم

1–1  الموقع الجغرافي  لمحافظة الجموم

الموقع:

تقع محافظة الجموم في الناحية الغربية من منطقة مكة المكرمة، حيث تمتد بين خطي طول (19َ 39ْ ، 43َ 40ْ)، ودائرتي عرض (21َ 21ْ ، 24َ 22ْ)، وتتبع محافظة الجموم الوحدة التنموية الثانية في منطقة مكة المكرمة، ويحُد محافظة الجموم من الجنوب محافظة مكة المكرمة ومن الشرق محافظة الطائف ومن الشمال محافظتي الكامل وخليص ومن الغرب محافظة جدة. كما هو موضح بالشكل (1). وتظهر أهمية الموقع لمحافظة الجموم حيث تقع على المحور الإقليمي مكة المكرمة -المدينة المنورة بالإضافة إلى ارتباطها بالمحاور العرضية الإقليمية الطائف -جدة، كما تعتبر محافظة الجموم البوابة الشمالية لمكة المكرمة.

المساحة:

تقدر المساحة الإجمالية للمحافظة بحوالي 5845.17 كم2، إذ تمثل نحو 4.1% من إجمالي مساحة منطقة مكة المكرمة والبالغ 142.32 ألف كم2، حيث تمتد بطول متوسط يصل لحوالي 108كم من الشمال للجنوب، ومتوسط عرض حوالي 144كم من الشرق للغرب، وتأتي في المرتبة الثامنة على مستوى المنطقة من حيث المساحة.

السكان:

يبلغ عدد السكان الحالي لمحافظة الجموم حوالي 103842 نسمة طبقاً لتقديرات 1435هـ بنسبة 1.32% من اجمالى سكان منطقة مكة المكرمة، وبذلك فهي في المرتبة السابعة على مستوى المنطقة من حيث عدد السكان.

 

1

شكل (1) موقع محافظة الجموم

1–2 التقسيم الاداري لمحافظة الجموم

تصنف محافظة الجموم من الناحية الإدارية كمحافظة من الفئة (ب) وتتكون من تسعة مراكز إدارية هي: عسفان ، مدركة ، هدى الشام ، رهاط، عين شمس، الفوارة (بني مسعود) ، الريان ، القفيف، بالإضافة إلى النطاق الإشرافي لمدينة الجموم، منها خمسة مراكز من الفئة (أ) هما: هدى الشام، عسفان، مدركه. أما المراكـز التي تنـتمي إلى الفئة (ب) فعددها ثلاثة وهي : الريان، بني مسعود، القفيف، ويتبع تلك المراكز الإدارية أكثر من 308 قرية وهجرة ومسمى سكاني بينها 184 تجمعاً رئيساً يوجد بها خدمات مدينة الجموم فقط تنتمي إلى الفئات الحجمية أكبر من 5 آلاف نسمة. ويوضح الشكل (2) النطاق الإشرافي لمحافظة الجموم والمراكز والتجمعات العمرانية التابعة لها.

 

كما يوضح الجدول ( 1ــ1 ), والاشكال ( 3),(4) أهم خصائص تلك المراكز.
جدول (1ــ1 ) توزيع سكان ومساحات مراكز الجموم لعام 1435هـ

المركز

فئة المركز الإدارية

المساحة كم2

%

الترتيب

سكان 1435هـ

%

الترتيب

الجمـوم

عـاصـمة المحـافظة

714.29

12.22

3

55557

53.50

1

عسفـان

( أ )

404.32

6.92

7

16157

15.56

2

مدركــه

( أ )

444.52

7.60

6

8676

8.35

3

هـدى الشـام

( أ )

656.32

11.23

5

6953

6.69

4

رهــاط

( أ )

745.77

12.76

2

4351

4.19

6

الفوارة (بن مسعود)

( ب )

687.30

11.76

4

993

0.95

9

عين شمـس

( أ )

185.92

3.18

9

6593

6.34

5

الريــــان

( ب )

232.20

3.97

8

2281

2.19

7

القفيــف

( ب )

1774.52

30.36

1

2281

2.19

8

الاجمالى

 

5845.17

100

 

103842

100

 

المصدر: الإستشاري تحديث ومتابعة تفعيل المخطط الإقليمي لمنطقة مكة المكرمة طبقاً لتقديرات السكان 1435هـ.

2

شكل (2) نطاق الإشراف الاداري لمراكز محافظة الجموم 

من الجدول (1-1) يمكن القاء الضوء على أهم المراكز التابعة لمحافظة الجموم كما يلي:

أولاً: النطاق الإشرافي لمدينة الجموم

  • تقدر المساحة الإجمالية للنطاق الإشرافي لمدينة الجموم بحوالي 714.29 كم2 وهو من مراكز المحافظة المتوسطة المساحة وأكثرها سكانا حيث يستحوذ على نحو53.5% من سكان المحافظة، ويضم في نطاق خدماته 39 قرية وهجر ومسمى سكاني.
  • يتمتع المركز باتصاله مباشرة بشبكة الطرق الإقليمية مثل (مكة المكرمة / المدينة المنورة) بمدينة الجموم، يحقق اتصالية مع جميع أجزاء منطقة مكة المكرمة.
  • مدينة الجموم عاصمة المركز وعاصمة المحافظة والمدينة الوحيدة بالمحافظة، وتستمد المدينة أهميتها لكونها المركز الإداري والخدمي للمحافظة، ويمكن اعتبارها أحد الضواحي السكنية لمدينة مكة المكرمة.
  • كبر حجم مدينة ومركز الجموم بالنسبة للمحافظة مما يدعم الدور الوظيفي كمركز تنمية محلي.
  • تمثل الكثافة العامة بالنطاق الإشرافي للمدينة أحد المؤشرات الهامة في التنمية حيث تبلغ نحو 77.78شخص/كم2، وتعد أعلى أعلى الكثافات بالنسبة لباقي المراكز الإدارية بالمحافظة.
  • يتركز الثقل السكاني بالمحافظة في مدينة الجموم وقد ساعد موقعها على طريق مكة المكرمة – المدينة المنورة السريع على نموها بالإضافة إلى أهميتها كحلقة اتصال بين مناطق غرب الإقليم في بحرة وحداء ومناطق شرق الإقليم في الزيمة التي يربطها جميعاً الطريق المخصص لحركة النقل الثقيل. وبعض التجمعات ذات التأثير الاقتصادي مثل قرية عسفان التي تقع غرب مدينة الجموم والتي تملك مقومات واعدة.
  • توفر الأراضي الصالحة للزراعة والتي يمكن استخدامها في المشروعات الزراعية في حال توفر مصادر للمياه الكافية.
  • توفر الأراضي الفضاء والتي يمكن استخدامها في توطين الأنشطة الاقتصادية.
  • إمكانية الاستفادة من مناطق الزراعات القائمة في قيام مشروعات صناعات غذائية.
  • انبساط معظم الأراضي بمدينة الجموم يساعد على إنشاء شبكات مرافق دون تكلفة عالية.
  • إمكانية الاستفادة من وقوع مدينة الجموم على أودية فاطمة ونعمان لإنشاء مناطق ترفيهية وترويحية.
  • انخفاض الكثافة السكانية الإجمالية للمدينة وانتشار الأراضي الفضاء بالإضافة إلى انخفاض ارتفاعات المباني والتي تتراوح مابين دور ودورين مما يشكل إمكانية للتوسع الأفقي والرأسي للمناطق السكنية بالمدينة، وارتفاع الطاقة الاستيعابية للمدينة.
  • توافر الأراضي البيضاء التي يمكن استغلالها في توفير احتياجات المدينة من الإسكان والخدمات والأنشطة المختلفة مستقبلاً.

2_2_gomoom_Shapes_111

2_2_gomoom_Shapes_222

2_2_gomoom_Shapes_333

ثانياً : مركز عسفان

  • يحتل مركز عسفان المركز السابع بين المراكز الإدارية بمحافظة الجموم من حيث المساحة حيث تقدر مساحته بنحو 404.32 كم2،أما السكان فيستحوذ المركز على الترتيب الثاني بالمحافظة ويبلغ عدد سكانه حاليا حوالي 16157 نسمة وتقدر الكثافة العامة بنحو 96شخص/كم2 وهـي من الكثافات المرتفعة بالمحافظة، وتم اختيار تجمع عسفان كأحد مراكز التنمية المحلية، وتجمع الشامية كأحد القرى الخدمية المقترحة بالمخطط الإقليمي للمنطقة.
  • يمتاز مركز عسفان بموقع متميز باتصاله مباشرة بالطريق الإقليمي (مكة المكرمة / المدينة المنورة) بمدينة عسفان.
  • تنتشر معظم التجمعات التابعة وعددها نحو 41 قرية وهجرة ومسمى سكاني في جميع أجزاء المركز بالقرب من الطرق الإقليمية والرئيسية والاودية المائية المنتشرة.
  • يتسم المركز بوجود بعض الموارد المائية وقدر من الأنشطة الزراعية حيث يوجد وادي عسفان والذي تبلغ مساحة منطقة الصرف الحيوية للوادي 2200كم2 وتنساب نحو الجنوب الغربي مارة بهدى الشام ثم تغير اتجاهها وتنساب باتجاه الشمال الغربي مروراً ببلدة عسفان ومن ثم إلى الغرب باتجاه البحر الأحمر وتقع أقسامها الوسطى في تجمعات قرى هدى الشام..

ثالثاً: مركز مـدركـة

  • تبلغ مساحة مركز وادي دفاق حوالي 444.52 كم2 ويبلغ عدد سكانه نحو 8676 نسمة بكثافة عامة 52 شخص/كم2 وهـي من الكثافات المنخفضة بالمحافظة، ويضم في نطاق خدمته حوالي 37 قرية وهجرة ومسمى سكاني.
  • تتوافر للمركز بعض المقومات والامكانات التنموية المتمثلة في وجود بعض المواقع التعدينية كالرخام في منطقة مدركه في متكون شيبان ويتميز بألوان زاهية وأيضاً بإمكانية استخراج كتل كبيرة منه ويقدر الاحتياطي منه بحوالي 200 ألف م3 ويستخدم الرخام في صناعات مواد البناء وفي البلاط والأرضيات وتكسية الواجهات .
  • لتعزيز التكامل بين المناطق الحضرية والقروية تم اختيار تجمع مدركة كمركز تنمية محلي بالمخطط الإقليمي للمنطقة.
  • طريق هدى الشام _ مدركة وتقع عليه التجمعات العمرانية التابعة لمراكز هدى الشام ورهاط ومدركه أقصى شمال منطقة الدراسة.
  • يلاحظ التباعد الجغرافي الكبير بين مدينة الجموم عاصمة المحافظة وبعض المناطق التابعة لها مثل رهاط ومدركه وهو ما يؤثر سلبياً على القيام بالخدمات البلدية بهذه المناطق .

رابعاً: مركز هـدى الشـام

  • تبلغ مساحة مركز هدى الشام حوالي 656.32 كم2 ويبلغ عدد سكانه نحو 6953 نسمة بكثافة تصل إلى 59 شخص/كم2، ويضم في نطاق خدماته 41 قرية وهجرة ومسمى سكاني.
  • توجد طبقات سميكة من الصلصال والطفل في جبل شرقان شمال هدا الشام ويمكن استغلال هذه الخامات في إنتاج الطوب الفخاري .
  • طريق الجموم – هدى الشام – رهاط ويمتد من الجموم على نفس طريق مكة المكرمة – المدينة المنورة القديم ثم يتجه شرقاً إلى هدى الشام.
  • طريق هدى الشام _ مدركة وتقع عليه التجمعات العمرانية التابعة لمراكز هدى الشام ورهاط ومدركه أقصى شمال منطقة الدراسة.
  • لتعزيز التكامل بين المناطق الحضرية والقروية تم اختيار تجمع هدى الشام (عين البريكة) كمركز تنمية قروي المقترحة بالمخطط الإقليمي للمنطقة.
  • وجود مسطحات كبيرة من أراضي المخططات المعتمده في مركز هدى الشام بالإضافة إلى الجيوب العمرانية التي تتخلل الكتل العمرانية الحالية وتكفي هذه الأراضي لاستيعاب النمو المتوقع للسكان والأنشطة حتى سنة الهدف.
  • تتوافر للمركز بعض المقومات والامكانات التنموية المتمثلة في وجود بعض المواقع التعدينية.

خامساً: مركز رهــــاط

  • تقدر المساحة الإجمالية لمركز رهـاط بحوالي 745.77 كم2 ويبلغ عدد سكانه نحو 4351 نسمة بكثافة متوسطة تصل إلى 83 شخص /كم2 تشير لغياب جهود التنمية وفرص العمل بالمركز إلى حد بعيد، ويضم المركز في نطاق خدماته 25 قرية ومسمى سكاني ومن أهم تلك القرى قرية المجمعة وهى مقر المركز وقريتي أم سريحة وعويجاء.
  • لتعزيز التكامل بين المناطق الحضرية والقروية تم اختيار تجمعي المجمعة والشامية كأحدالقرى الخدمية المقترحة بالمخطط الإقليمي للمنطقة.
  • تعتبر حرة رهاط والواقعة شمال منطقة الدراسة أهم الحرات بالمنطقة، وتعد المناطق الجبلية من أبرز عناصر تشكيل المنطقة وتنقسم إلى هضاب ساحلية ومرتفعات جبلية وتبدو الهضاب الساحلية من الجزء الجنوبي الغربي من منطقة الدراسة بينما توجد المرتفعات الجبلية في الأجزاء الشرقية والشمالية الشرقية بمنطقة الدراسة في مناطق الكر ومناطق رهاط وتتميز بارتفاعاتها التي تتراوح بين 1000 إلى 2000م فوق سطح البحر ومن أهم تلك المرتفعات جبل كبكب وجبال بني مسعود وتبلغ مساحة المناطق الجبلية 3840كم2 تمثل 26.60% من جملة مساحة منطقة الدراسة.
  • يتسم المركز بوجود شبكة من الطرق منها طريق هدى الشام_مدركة تقع عليه التجمعات العمرانية التابعة لمراكز هدى الشام ورهاط ومدركه. والطرق الداخلية غير المرصوفة التى تعمل على ربط شبكة التجمعات والقرى ببعضها.
  • تغطي المناطق الجبلية معظم مساحة المركز وتعتبر من المحددات القوية للتنمية وبالتالي أدى ذلك لمحدودية الموارد والامكانات التنموية التي تكاد تنحصر في الامكانات الزراعية المحدودة التى تقوم في الوديان الخصبة وعلى المدرجات الجبلية وبعض الوديان الصغيرة التي يقوم عليها بعض الامكانات الرعوية المحدودة.
  • يوجد جزء صغير من محمية وادي مرواني شمال مركز رهاط يقدر بنحو 168.33كم2 يمثل 22.5% من مساحة المركز.
  • يلاحظ التباعد الجغرافي الكبير بين مدينة الجموم عاصمة المحافظة وبعض المناطق التابعة لها مثل رهاط ومدركه وهو ما يؤثر سلبياً على القيام بالخدمات البلدية بهذه المناطق .

2_2_gomoom_Shapes_444

2_2_gomoom_Shapes_555

سادساً: مركز الفوارة (بني مسعود)

  • تقدر المساحة الإجمالية لمركز الفوارة (بني مسعود) بحوالي 687.30 كم2 ويبلغ عدد سكانه نحو 993 نسمة بكثافة منخفضة تصل إلى 44 شخص /كم2 تشير لغياب جهود التنمية وفرص العمل بالمركز إلى حد بعيد، ويرجع انخفاض الكثافة إلى شغل المناطق الصحراوية معظم مساحة المركز ، ويضم المركز في نطاق خدماته 16 قرية ومسمى سكاني ومن أهم تلك القرى قرية الفوارة (بني مسعود) وهى مقر المركز.
  • لتعزيز التكامل بين المناطق الحضرية والقروية تم اختيار تجمع الفوارة (بني مسعود) كأحدالقرى الخدمية المقترحة بالمخطط الإقليمي للمنطقة.
  • تشغل المناطق الصحراوية معظم مساحة المركز وتعتبر من المحددات القوية للتنمية وبالتالي أدى ذلك لمحدودية الموارد والامكانات التنموية التي تكاد تنحصر في الامكانات الزراعية المحدودة التى تقوم في الوديان الخصبة وعلى المدرجات الجبلية وبعض الوديان الصغيرة التي يقوم عليها بعض الامكانات الرعوية المحدودة.

سابعـاً: مركز عين شمس

  • تقدر المساحة الإجمالية لمركز عين شمس بحوالي 185.92 كم2 وهو أصغر مراكز محافظة الجموم ،ويبلغ عدد سكانه نحو 6593 نسمة بكثافة متوسطة تصل إلى 46 شخص/كم2، ويضم المركز في نطاق خدماته 25 قرية ومسمى سكاني ومن أهم تلك القرى قرية عين شمس وهى مقر المركز وقرية أم قراعة (حي النزهة)، ويتميز تجمع عين شمس بالقرب من مدينة الجموم عاصمة المحافظة.
  • لتعزيز التكامل بين المناطق الحضرية والقروية تم اختيار تجمع عين شمس كأحد مراكز التنمية القروية المقترحة بالمخطط الإقليمي للمنطقة.
  • يخدم المركز طريق عين شمس – الريان ويتفرع من طريق مكة المكرمة/المدينة المنورة السريع ، ويبلغ طوله 14كم ، ويمتد إلي أن يتلاقي مع طريق الجموم / الريان / الزيمة.
  • وجود مسطحات كبيرة من أراضي المخططات المعتمده بتجمع عين شمس بالإضافة إلى الجيوب العمرانية التي تتخلل الكتل العمرانية الحالية وتكفي هذه الأراضي لاستيعاب النمو المتوقع للسكان والأنشطة حتى سنة الهدف.

ثامنـاً: مركز الريـــــان

  • تقدر المساحة الإجمالية لمركز الريان بحوالي 232.2 كم2 ويبلغ عدد سكانه نحو 2281 نسمة بكثافة متوسطة تصل إلى 9.8 شخص /كم2، ويضم المركز في نطاق خدماته 32 قرية ومسمى سكاني ومن أهم تلك القرى قرية الريان وهى مقر المركز.
  • لتعزيز التكامل بين المناطق الحضرية والقروية تم اختيار تجمع الريان كأحدالقرى الخدمية المقترحة بالمخطط الإقليمي للمنطقة.
  • وجود مسطحات كبيرة من أراضي المنبسطة تكفي هذه الأراضي لاستيعاب النمو المتوقع للسكان والأنشطة حتى سنة الهدف.
  • ويمتد وادي الريان من منطقة الزيمه حتى الجموم ويتميز هذا الوادي بوفرة إنتاجه من المياه العذبة والتي يتم استخراجها بشكل عشوائي، ويعتبر من أهم الأودية بمنطقة الدراسة حيث توجد مناطق التغذية للوادي بالغرب من محافظة الطائف مروراً بشمال مدينة مكة المكرمة مخترقاً عدداً من المحافظات والمراكز مثل الجموم والريان وبحرة وصولاً إلى جدة على ساحل البحر الأحمر .
  • ويمر بالمركز طريق جدة _ الجموم _ الطائف والذي يمر بمدينة الجموم وهو مخصص للنقل الثقيل ويخدم أغلب التجمعات العمرانية الكبيرة بمنطقة الدراسة حيث يمر بمراكز بحرة والجموم والزيمه.
  • ويقع مركز الريان والتجمعات التابعة له على طريق الجموم_الزيمة بالإضافة إلى اتصال مركز عين شمس بهذا المحور أيضاً .
  • ويوجد بالمركز مواقع للثروات التعدينية الغير فلزية والتي يمكن العمل على تنميتها.

تاسعـاً: مركز القفيف

  • تقدر المساحة الإجمالية لمركز القفيف بحوالي 1774.52 كم2 وهو أكبر مساحة مركز بالمحافظة، ويبلغ عدد سكانه نحو 2281 نسمة بكثافة منخفضة تصل إلى 28 شخص/كم2 ويرجع إنخفاض الكثافة السكانية لوجود حرة رهاط بالمركز، وقلة عدد السكان يعطي موشر بعدم قدرة قيام المركز بأدوار وظيفية هامة، ويضم المركز في نطاق خدماته 30 قرية ومسمى سكاني ومن أهم تلك القرى قرية القفيف وهى مقر المركز وقرية أم التبعية.
  • لتعزيز التكامل بين المناطق الحضرية والقروية تم اختيار تجمع القفيف كأحدالقرى الخدمية المقترحة بالمخطط الإقليمي للمنطقة.
  • تتواجد بالمركز مناطق حمم بركانية تربة حجرية عميقة وصخور بركانية انحدارها من صفر إلى 15 % وهي تربة عميقة طميية حصوية خفيفة إلى شديدة الملوحة ومتوسطة النفاذية للمياه يقع جزء منها أقصى الشمال الشرقي لمنطقة الدراسة في مراكز رهاط والقفيف كما يقع جزء منها في مراكز هدى الشام ومدركه شمال مدينة الجموم والتربة ضعيفة من الدرجة السادسة وتنخفض صلاحيتها للزراعة بسبب الأحجار الكبيرة والبروزات الصخرية .
  • تغطي مناطق الحرات معظم مساحة المركز وتعتبر من المحددات القوية للتنمية وبالتالي أدى ذلك لمحدودية الموارد والامكانات التنموية التي تكاد تنحصر في الامكانات الزراعية المحدودة التى تقوم في الوديان الخصبة وعلى المدرجات الجبلية وبعض الوديان الصغيرة التي يقوم عليها بعض الامكانات الرعوية المحدودة.
  • يلاحظ التباعد الجغرافي الكبير بين مدينة الجموم عاصمة المحافظة وبعض المناطق التابعة لها مثل القفيف وهو ما يؤثر سلبياً على القيام بالخدمات البلدية بهذه المناطق .

 

1–3 المؤشرات العمرانية بالمحافظة

  • تستقطب مدينة الجموم حوالي 27.76% من جملة سكان المحافظة وتمثل التجمعات العمرانية الأقل من 200 نسمة النسبة الأكبر من عدد التجمعات حيث تمثل 60.65% من جملة التجمعات وبلغ مجموع سكان هذه التجمعات 7652 نسمة يمثلون 7.36% من جملة سكان المحافظة.
  • تتضح أهمية الموقع الجغرافي للمحافظة لقربها من مكة المكرمة جنوباً وجدة في الغرب، كما تعتبر المحافظة بمثابة البوابة الشمالية لمكة المكرمة.
  • تشير الدراسة التحليلية إلى عدم التوازن في توزيع السكان على كامل النطاق الجغرافي للمحافظة حيث يتركز بمركز الجموم 65% من جملة سكان المحافظة بينما يتوزع 35% من السكان على باقي مراكز المحافظة.
  • تنخفض الكثافة السكانية بشكل كبير في القطاع الشمالي الشرقي لوجود حرة رهاط والقطاع الشرقي في مركزي القفيف وبني مسعود.
  • تخدم المحافظة شبكة من الطرق الإقليمية الجيدة ضمن شبكة الطرق على المستوى الوطني مثل طريق جدة – الجموم – الطائف والذي يمر بمدينة بحرة وهو مخصص للنقل الثقيل ويخدم أغلب التجمعات العمرانية الكبيرة حيث يمر مراكز بحرة والجموم والريان والزيمة، وطريق الجموم – هدى الشام – رهاط ويمتد من الجموم على نفس طريق مكة المكرمة – المدينة المنورة القديم ثم يتجه شرقاً إلى هدا الشام ويخدم تجمعات ومراكز الشمال الشرقي لمنطقة الدراسة في مدركه ورهاط ويمتد إلى مركز القعور في محافظة الكامل.
  • يتركز بمنطقة الدراسة العديد من المواقع الأثرية والمرتبطة بالدعوة الإسلامية وبفريضة الحج والتي يجب العمل على الحفاظ عليها وحمايتها والاستفادة منها في تدعيم حركة السياحة الداخلية والخارجية بالمنطقة.

وتتمثل استعمالات الأراضي العمرانية في كافة مناطق النشاط البشري حيث تضم التجمعات العمرانية شاملة المدن والقرى والمناطق الزراعية وشبكات الطرق والبنية الأساسية , ويوضح الشكل (3) التوزيع الجغرافـي للاستعمالات الإقليمية للأراضي بالجموم ومراكزها, ويمكن استعراض عناصر الاستعمالات العمرانية كما يلي :

التجمعات العمرانية :

  • تتركز أغلب التجمعات العمرانية في جنوب غرب المحافظة باتجاه مكة المكرمة ومحافظة جدة ، كما تنتشر على وادي فاطمة وطريق غير المسلمين الشمالي بدءاً من قرية صمد الحميمة حتى الريان في الشرق ، كما تتواجد التجمعات على جانبي مسار طريق (مكة/المدينة المنورة) ويعد الاستعمال السكني هو الاستعمال الغالب بتلك التجمعات بالإضافة إلى بعض الأنشطة الخدمية الأخرى ، فيما تعد مدينة الجموم (عاصمة المحافظة) البالغ تعدادها نحو 29 ألف نسمة التجمع الرئيسي بالمحافظة .
  • تشير مؤشرات استعمالات الأراضي إلى أن مساحة التجمعات العمرانية تقدر بنحو 37.21 كم2، تمثل نحو 0.64% فقط من مساحة المحافظة وتشكل نحو 11.7% من إجمالي استعمالات الأراضي العمرانية بالمحافظة .

الاستعمالات الزراعية :

  • تتواجد المناطق الزراعية على شكل جيوب زراعية متناثرة بالمحافظة على جوانب مجاري السيول بخاصة وادي فاطمة ، وتقدر المساحات الزراعية القائمة بنحو 264.03 كم2، حيث تمثل نحو 4.5% من إجمالي مساحة المحافظة وتشكل حوالي 83.17% من إجمالي استعمالات الأراضي العمرانية بالمحافظة .

شبكة الطرق :

  • تتمثل شبكة الطرق في المحور الإقليمي (مكة/المدينة المنورة) ، وهو طريق رئيسي مزدوج ، ويبلغ طوله داخل حدود المحافظة نحو 74 كم ، أما باقي الطرق فهي عبارة عن وصلات معبدة وغير معبدة وتستخدمها السيارات للربط بين التجمعات العمرانية في شرق وغرب المحافظة ومن أهمها طريق غير المسلمين الشمالي (حدا/الجموم/الزيمة) ، وطريق (هدا الشام/مدركة ، مدركة/المحاني) . وتبلغ المساحة الإجمالية لشبكة الطرق بالمحافظة نحو 16.2 كم2، تمثل نحو 0.28% من إجمالي مساحة المحافظة وحوالي 5.1% من إجمالي استعمالات الأراضي العمرانية بالمحافظة .

  • الوديان ومجاري السيول : تتخلل الوديان ومجاري السيول المحافظة قادمة من المرتفعات الشرقية جهة الطائف مروراً بالمحافظة ، ويعد وادي فاطمة هو الوادي الرئيسي المار بالمحافظة في طريقه لمكة المكرمة ، وتصب العديد من الأودية القادمة من الشرق في وادي فاطمة ومن هذه الوديان وادي سما ووادي اللصب ووادي الشامية . وتقدر المساحة الإجمالية للأودية ومجاري السيول بحوالي 375.74 كم2، تمثل نحو 6.42% من إجمالي مساحة المحافظة وحوالي 6.8% من إجمالي استعمالات الأراضي الطبيعية بالمحافظة .

  • مناطق الرعي والصالحة للرعي : توجد بعض مناطق الرعي والصالحة للرعي بمواقع متفرقة وسط المحافظة , وتقدر المساحة الإجمالية لها بنحو 1058.38 كم2 , تمثل نحو 18.11% من مساحة المحافظة وحوالي 19.2% من إجمالي استعمالات الأراضي الطبيعية بالمحافظة .

  • مناطق الحرات : توجد الحرات بشكل منتشر خاصة في الأجزاء الشرقية بالمحافظة، وتقدر مساحتها الإجمالية بنحو 2773.03 كم2، حيث تغطي نحو 47.4% من إجمالي مساحة المحافظة وتشكل حوالي 50.2% من إجمالي استعمالات الأراضي الطبيعية بالمحافظة ، وتعتبر حرة رهط وحرة الحجاز وحرة القرا من أهم الحرات بالمحافظة .

  • المناطق الجبلية : تتركز المناطق الجبلية في الجنوب الشرقي من محافظة الجموم حيث توجد بعض من المرتفعات الجبلية بمركز الفوارة ، متمثلة في جبل ليان وجبل عشر ، وتقدر مساحة المناطق الجبلية بحوالي 39.68 كم2، تمثل نحو 0.68% من إجمالي مساحة المحافظة وتشكل حوالي 0.72% من إجمالي استعمالات الأراضي الطبيعية بالمحافظة .

  • الأراضي الفضاء الصحراوية : تبلغ مساحة الأراضي الصحراوية بالمحافظة نحو 938.4 كم2، حيث تمثل 16.05% من إجمالي مساحة المحافظة وتشكل نحو 17% من إجمالي استعمالات الأراضي بالمحافظة.

3

شكل (3) التويع المكاني لاستعمالات الاراضي بمحافظة الجموم

1–4المؤشرات الاقتصادية والمقومات السياحية بالمحافظة

  • يتميز موقع مدينة الجموم بالقرب من مدينة مكة المكرمة التي تمثل أهم نقاط الجذب للسياحة الدينية العالمية لوجود الحرم المكي الشريف والمشاعر المقدسة بالإضافة للعديد من المواقع المرتبطة بالتاريخ الإسلامي.
  • تتميز منطقة الدراسة بإمكانية تطوير القاعدة الاقتصادية لتمتعها بشبكة جيدة من البنية الأساسية خاصة شبكة الطرق السريعة المارة بالمنطقة ووسائل الاتصال المختلفة بالإضافة لتميز مجتمع مدينة الجموم بارتفاع نسبة الفئات العمرية القادرة على العمل والإنتاج وهي الفئة العمرية (15 – 60) سنة حيث تبلغ نسبتهم 58,3% من جملة السكان مما يتيح الفرصة لإمكانية التوسع في القطاعات الاقتصادية.
  • تتوافر مصادر المياه الجوفية في الأودية كما تتوافر التربة الصالحة في مجاري هذه الأودية والتي يمكن استغلال أجراء كبيرة منها في الزراعة المحمية ومشروعات الثروة الداجنة.
  • تتوافر مصادر المياه الجوفية في الأودية كما تتوافر التربة الصالحة في مجا ري هذه الأودية والتي يمكن استغلال أجراء كبيرة منها في الزراعة المحمية ومشروعات الثروة الداجنة.
  • ضعف القاعدة الاقتصادية لمدينة الجموم وعدم توفر مقومات زراعية بالمدينة بالإضافة لضعف القطاع الصناعي ولا يوجد منطقة صناعية خاصة بالمدينة تصلح لأن تكون قاعدة اقتصادية.
  • تعتمد مدينة الجموم على الخدمات التجارية والخاصة بتغطية متطلبات السكان الحالية في القطاعات المختلفة (منتجات استهلاكية -ورش حرفية -معارض سيارات ….)
  • عدم استغلال الموقع المتميز لمدينة الجموم بين أقطاب التنمية القائمة (مكة المكرمة –جدة –الطائف) والتكامل معها بإيجاد هوية اقتصادية للمدينة ويوصى بتحديد دور وظيفي للمدينة يتناسب مع موقعها.
  • يحظى قطاع التشييد والبناء بقوة نتيجة طبيعة المدينة السكنية وخصائصها الواعدة في التنمية العمرانية للمدينة ولكن لا يتسم هذا القطاع بصفة الاستمرارية.
  • هناك سوء توزيع للمؤسسات الاقتصادية، على الرغم أن مدينة الجموم هي التجمع العمراني الأكبر في المحافظة فإن المدينة لا يوجد بها سوى حوالي 15% فقط من المنشآت الاقتصادية بالمحافظة.
  • تتمتع مدينة الجموم ببعض المواقع التي تعطي انطباع بصري متميز ويمكن أن تشكل نواة لتوطين النشاط السياحي مثل مناطق المزارع والمشاتل الخاصة القائمة في غرب المدينة، بالإضافة إلى مناطق متفرقة بمساحات أقل يمكن تطويرها واستغلالها وتقع شمال المدينة.

 

1-5  المخطط شبه الإقليمي لمحافظة الجموم 1460هـ

  • يعني التصور البعيد المدى للجهود الإنمائية بالمنطقة وانعكاساتها على الأنشطة العمرانية المتوقعة بها خلال هذه الفترة شاملاً التوزيع المتوقع لاستعمالات الأراضي الإقليمية وهيكل السكان والعمالة وقطاعات التنمية الاقتصادية وتوزيع الخدمات وشبكات البنية الأساسية والمرافق العامة الإقليمية بالمنطقة وما يتطلبه ذلك من سياسات وآليات لتنفيذه حتى سنة الهدف.

  • يأتي مخطط التنمية الشامل لشبه إقليم محافظة الجموم ليحقق أهداف إستراتيجية التنمية الإقليمية الشاملة المقترحة وهي تحقيق التوفيق بين إستراتيجيتي الانتشار المركز والتنمية المنتشرة طبقاً لخصائص وإمكانات التنمية في المواقع المختلفة بالمنطقة فهو يعبر عن السياسات التي يلزم إتباعها لتحقيق الأهداف التي تسعى الإستراتيجية المقترحة لتحقيقها على المدى البعيد وبحيث تكون هذه السياسات ذات أبعاد زمنية ومكانية محددة وتكون أساساً لبرامج ومشروعات قطاعية يتم تحقيقها من خلال إعداد مخططات إرشادية للتجمعات العمرانية .

  • استهدفت دراسة المخطط شبه الإقليمي للمحافظة تحقيق درجة أكبر من التكامل الاقتصادي والاجتماعـي بين الوحدات المكانية المكونة للمحافظة. وإنشاء مراكز تنمية جديدة بهدف توسيع وتنويع القاعدة الاقتصادية بها. من خلال تدعيم جهود التنمية في المراكز القروية الرئيسية ورفع مستوى معيشة سكان القرى والحد من الهجرة إلى الحضر. وترشيد جهود التنمية طبقاً للميزة التوطينية للمواقع المختلفة. وتحقيق أكبر استفادة من الموارد المتاحة.

  • استهدفت الدراسة العمل على تحقيق تكامل وتناسق جهود التنمية في التجمعات العمرانية بما يتوافق مع القاعدة الاقتصادية لكل تجمع عمراني، مع تعظيم الاستفادة من الموارد المائية المحدودة دون استنزافها. وتحسين البيئة العمرانية في التجمعات العمرانية الحضرية والقروية. وتحقيق الاستفادة الكاملة من المرافق والخدمات المتوافرة مع رفع كفاءتها.

  • تم صياغة المخطط شبه الإقليمي والخطط القطاعية لمحافظة الجموم في ضوء المعطيات (الموجهات) الوطنية والإقليمية والمحلية. فالموجهات الوطنية اشتملت على الاستراتيجية العمرانية الوطنية للمملكة وخطة التنمية الخمسية الثامنة والتاسعة، أما الموجهات الإقليمية فتتمثل في استراتيجية تنمية منطقة مكة المكرمة المعدة من قبل وزارة الشئون البلدية والقروية والتي تناولت استراتيجيات التنمية القطاعية والدور الإقليمي المقترح للتجمعات الرئيسة بالمحافظة ومستويات ووظائف وأحجام التجمعات العمرانية. وأخيراً الموجهات المحلية والتي تم استقاؤها من واقع الزيارات الميدانية واللقاءات المباشرة مع المسئولين بالمحافظة.

على ضوء تقييم القدرة التنموية للمراكز الإدارية بمحافظة الجموم تم تقسيم المحافظة إلى ثلاثة وحدات تنموية محلية وهى:

       _ وحدة الجموم وتضم مركز الجموم .

       _ وحدة عين شمس وتضم مراكز عين شمس والريان والقفيف وبني مسعود .

       _ وحدة مدركه وتضم مراكز مدركه ورهاط وهدى الشام .

وقد نوقشت ثلاث مرادفات لخطة التنمية شبه الإقليمية للمحافظة، المرادف الأول قائم على فكرة الانتشار المركز للتنمية ويتبنى هذا المرادف فكرة تنمية المحافظة في إطار وحدات التنمية مع تحديد مراكز محددة للتنمية بكل وحدة شريطة أن تتوافر لها الموارد والإمكانات الداعمة للتنمية. ويوضح شكل(4) مخطط شبه الإقليم لمحافظة الجموم. كما يوضح شكل(5) الوحدات التنموية بالمحافظة.

4

شكل رقم ( 4 ) التوزيع المكاني المقترح لاستعمالات أراضي الجموم

 

 

4_gomoom_proposed_Dev_Units

شكل رقم ( 5 ) الوحدات التنموية بمحافظة الجموم

1–6 الدور الوظيفي المقترح للتجمعات الرئيسية بمحافظة الجمــوم

أكد المخطط الإقليمي لمنطقة مكة المكرمة بضرورة تحقيق التوازن الإقليمي والمحلي وكذلك إقتراح منظومة عمرانية في إطار الإمكانات المتاحة، لذا تم اعتماد مدينة الجموم كمركز تنمية محـلي لتحقيق الاندماج والتكامل العمراني على المحور الشمالي الغربي للمنطقة وذلك على المدى البعيد,بحيث يعمل مركز التنمية المحلي علي رفع مستوى الوظائف والخدمات لمدينة الجموم كمركز عمراني للتنمية المحلي للعمل على إيجاد التكامل بين مناطق النمو الحضرية والمناطق المجاورة الأقل نمواً وبين محاور النمو القائمة والمستهدفة على المدى الطويل ، وقد تم وضع متدرج للهيكل العمراني وتحديد وظائف هذه التجمعات وفقاً لرتبتها في المنظومة، وتنقسم هذه التجمعات كما يلي.

1.مركز تنمية إقليمي

2.مراكز تنمية شبه حضرية

3.مراكز تنمية محلية

4.مراكز تنمية قروية

5.مراكز خدمات قروية

6.قرى خدمة

ووفقاً لدراسات المخطط الإقليمي لمنطقة مكة المكرمة فقد تم تحديد القرى والتجمعات الرئيسية محل الدراسة والتي تتمثل في مركز خدمات قروي ، مركز تنمية قروي ، قرية خدمة، ويوضح الجدول (1ــ2) الدور الوظيفي للقرى والتجمعات الرئيسية محل الدراسة بمحافظة الجموم وفقاً لدراسات المخطط الإقليمي لمنطقة مكة المكرمة وكما هو موضح بالشكل (6).

جدول (1ــ2) التصنيف الوظيفي وأحجام التجمعات العمرانية الرئيسة بمحافظة الجموم عام 1460هـ

المركز

التجمع

الدور الوظيفي

القرى التابعة (الواقعة بنطاق الخدمة)

الجموم

مدينة الجموم

مركز نمو محلي

العويضات – موقدات – ابوشعيب – دف زينى – نزله البشور بقرن سرور – غزيات – نزله البشور بالفيض – الدوح الصغير – ابي عروه – الدوح الكبير – نزله القرشان

عسفان

عسفان

مركز نمو محلي

فيده النخل – الشعثا – الغولاء – العويجاء – ام الرين – باديه الشعثا (الخيبا)

مدركة

مدركة

مركز نمو محلي

المقيطع – مهد الحيل – النويبع – سمى – الجرف – السويس – وعاير – وادى مسيحه – الاسكان الخيري – ريع الشيخه – ظبيه (حاره ام الثمام) – ام الضيمران – الفرس – الركزه – الزريب – البنايه – الجيشى – انبع – الخمره – وبير – الشعبه ( شعبه الخضراء) – مزارع مهد الحمر

الجموم

المرشدية

مركز تنمية قروي

الحميمه – البرابر – قريه جبل الكر – النزهه – النويدره – صمد الحميمه – مكسرالفج الكريمي – دف خزاعه – صروعه

هدا الشام

هدى الشام (عين البريكة)

مركز تنمية قروي

عين البريكه (الكدوه) – الدور – النزهه – الرديمه – القرين – العوشز – مسيل برمه (الغميم) – خسلف – ام هشيم – فيده الوسطي – العصب – ابونقاره – ابوقرفه – صمد بديرى – بئر الحمام – الحجر – مزرعه حسين بحري للدواجن – مزرعه طه حضراوي للدواجن – ملح – الدوح – اللبه

عين شمس

عين شمس

مركز تنمية قروي

الساره – الوسيعة ومزارعها – الشيط – الصمد الشمالى – هجرة المجانين – الخيف – القراره – البثنى – مزارع بئر الغنم – الرمضه – ابوالحصاني

رهاط

المجمعة

قرية خدمة

النجديه – قاع جلال – البجوره – الغزيره – المعلاه – الوحدانى – ام سريحه – الدمين (ذراع الذيب) – ام سباع – الضمو – ضهايا – جيوش – ابو شداد – الكبشيه – عويجاء

عسفان

الشامية

قرية خدمة

الحاير – الحميمه – المقيطع – المطوى – الصغو – حلفاء – القعرة ومزارعها

الريان

الريان

قرية خدمة

الرويضه – ام فراعه (حى النزهه) – وادى حوره – البركه – الجلاب – الحبيقى – الهنيه – وادى علاف – وادي نبع – وادى ضرعا – كحيل (الكحيليه) – الطرفاء – المبارك

القفيف

القفيف

قرية خدمة

ذوى ساعد – ام الدروب – الفيضه – ام انبيعه – ابوعشر (حارة الشليات) – القعضبه – ذوى مطيع – غمسيل – البديعات – كرس – وادى الضريبه – الفرد

الفوارة (بني مسعود)

الفوارة (بني مسعود)

قرية خدمة

وادى الصفيه – وادى ضرعا – وادى انجا – الساعد – وادى اللصيبه

  * يشمل عدد السكان الواقع بنطاق الخدمة

المصدر: الاستشاري، تحديث المخطط الإقليمي لمنطقة مكة المكرمة 1435.

5

شكل (6) الدور الوظيفي للتجمعات بمحافظة الجموم